استمع لاذاعتنا

معمم لبناني لأتباع إيران: هل هذا الإمام علي عليه السلام؟

انتقد معمم لبناني “تبعية” الكثير من مواطنيه الشيعة لإيران.

المعمم حسن مشيمش، المعارض لسياسات حزب الله، وجه سؤالا لـ”أتباع إيران”، قال فيه: “هل هذا الإمام علي عليه السلام؟”.

وقال مشيمش إن علي بن أبي طالب رضي الله عنه كانت سلطته سلطة شرعية، بالمعنى الإنساني، وبالمعنى الديني.

وأضاف: “فقال لشعبه إن معاوية ليس معارضا سياسيا، إنه متمرد عسكريا، وبدأ بالعدوان على ولايات من سلطتكم الشرعية، وارتكب بها الجرائم. فيا شعبي، اغزو معاوية المتمرد عسكريا، والمعتدي على مجتمعكم وسلطتكم الشرعية، قبل أن يغزوكم، فوالله ما غُزِيَ قوم بعقر دارهم إلا ذلوا!”.

وفي رسالة إلى شباب حزب الله، قال مشيمش: “فيا أبناء حزب ولاية الفقيه، يا من تثيرون الشفقة في قلبي، إن قيادتكم تخدعكم، وتضلكم ضلالا خطيرا، حينما تقودكم بقول الإمام علي عليه السلام؛ لكي تنفقوا أرواحكم الغالية الشريفة في سبيل الدفاع عن سلطة بشار الأسد، المستبد، الطاغية، الذي لا يملك الشرعية مطلقا في سلطته كشرعية السلطة التي يملكها علي عليه السلام!؟”.

وبحسب مشيمش، فإنه لا يوافق حزب الله “عاقل حر يملك الحد الأدنى من الدين والعلم والمعرفة والضمير”.

وأردف قائلا: “يبدو أنه يضيع وقته من يريد إقناعكم بأن بشار الطاغية سلطته سلطة غير شرعية، ولا تشبه بشيء سلطة علي بن أبي طالب عليه السلام الشرعية!؟”.

واتهم مشيمش قيادة حزب الله بالكذب على أتباعها، مضيفا: “يخدعونكم، ويقولون لكم إن سلطة بشار الأسد ليست شرعية، لكنها سلطة تقف إلى جانبنا في مقاومة إسرائيل، ودعم مذهبنا الحق وطائفتنا الناجية يوم القيامة!؟ ووقوف بشار الأسد الطاغية المستبد إلى جانب مذهبنا الحق وطائفتنا الناجية، التي لا يعشق الله سواها حصريا، هو الذي يمنحنا الشرعية لكي نقاتل ونُقْتَل في سبيل الدفاع عنه!؟”.

يشار إلى أن حسن مشيمش وصل إلى فرنسا قبل مدّة؛ للإقامة فيها، وزعم أنه وصلها لاجئا مثل الخميس “.

 

المصدر

عربي21- أحمد الكاشف