الثلاثاء 30 صفر 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مغنية لصوت بيروت انترناشونال: بعد 3 سنوات من التجاهل سنأخذ حقنا بالطريقة التي نراها مناسبة

اميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

تكررت مؤخراً عمليات الاقتحام على المصارف فبعد سالي حافظ التي اقتحمت بنك لبنان والمهجر في السوديكو حيث استطاعت ان تحصل على جزء من وديعتها لمعالجة شقيقتها التي تعاني من مرض السرطان كان يوم الجمعة الماضي يوماً حافلاً بالاقتحامات والتحركات الشعبية في بيروت والمناطق

حيث استمرت عمليات اقتحام المصارف من قبل المودعين ووصل عدد المصارف التي تعرضت الى الاقتحام لحوالي السبعة.

فقد اقدم مودع على اقتحام “البنك اللبناني الفرنسي” – فرع المريجة وآخر اقتحم “بلوم بنك” – فرع الكونكورد.

كذلك تم إقتحام البنك اللبناني الفرنسي فروع الكفاءات و الحمرا و الغازية.

كما اقتحم مسلح بنك لبنان والخليج في الرملة البيضا.

وكان اقتحم صباحاً احد المودعين فرع بنك لبنان والمهجر في منطقة الطريق الجديدة – الملعب البلدي وشهدت المنطقة حضور كثيف للمواطنين دعماً للمودع حيث تم خلع البوابة الرئيسية للبنك دون الدخول اليه.

في السياق اعلنت جمعية المصارف الاقفال لثلاثة ايام استنكاراً وشجباً لما حصل.

بدوره وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال بسام المولوي رأى ان هناك جهات تدفع الناس الى تحركات ضد المصارف.

في هذا الاطار، قال رئيس جمعية المودعين حسن مغنية في حديث لصوت بيروت انترناشونال نحن كجمعية لا يمكننا ان نقف في وجه الناس الموجوعين الذين يطالبون بحقوقهم وباموالهم المحتجزة في المصارف ونحن حذرنا تكراراً ومراراً بان الامور ذاهبة الى المجهول وبدأت معالمه تظهر مع الاقتحامات التي شهدناها على المصارف
اضاف بعد اقتحام سالي حافظ بنك لبنان والمهجر في السوديكو قلنا الامر لن يتوقف عند هذا الحد واليوم نقول لم ننته بعد والتحركات والاقتحامات ستستمر حتى لو اقفلت المصارف فبعد ان تعود الى العمل ستواجه هذه المصارف الكثير من عمليات الاقتحام.

وشدد على انهم كجمعية يريدون حل جذري لقضيتهم ضمن خطة تراعي حقوق المودعين وليس خطة شطب لحقوقهم وضمن قانون يحفظ حق المودع وليس قانوناً يمنع المودع من رفع دعوى قضائية من اجل الحصول على حقه مشيراً ان هذه ( العصفورية) التي نعيش فيها سببها الاهمال السياسي طيلة ثلاث سنوات من الأزمة.

ورداً على ما قاله وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال بسام المولوي بان هناك جهات تدفع الناس الى تحركات ضد المصارف قال مغنية : نحن اصحاب حق وبعد ٣ سنوات من التجاهل سنأخذ حقنا بالطريقة التي نراها مناسبة اما بخصوص ان هناك جهات تحركنا فنحن لسنا لاعبي محاور واقاليم تحركنا دول وسفارات كحضراتكم.