الجمعة 5 رجب 1444 ﻫ - 27 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مفتي عكار مستقبلا أهالي ضحايا تفجير التليل: سنتابع القضية حتى تحقيق العدالة

استقبل مفتي عكار الشيخ زيد زكريا، في حضور النائب اللواء أشرف ريفي الذي زاره مهنئا بمناسبة توليه إفتاء عكار بمكتبه في حلبا، وفدا من أهالي ضحايا تفجير التليل الذين تمنوا له “التوفيق والسداد”.

وقد تعاقب على الحديث عدد من ذوي الضحايا، فشكروا لزكريا “وقوفه مع العدل دائما وابدا”، ووضعوه بما آلت إليه القضية منذ سنة ونصف على الجريمة من ضعف وتراخ نتيجة الضغوطات التي يتعرضون لها للتنازل عن حقوقهم، واستنكاف بعض المحامين عن متابعة قضيتهم وفق الاصول”، مطالبين بإنصافهم “وتطبيق القانون فقط.

وأبدى زكريا تضامنه مع هذه القضية، مؤكدا انه طالب ومازال يطالب المجلس العدلي “بتحقيق العدالة وإبعاد القضية عن أي شيء آخر، لأن تطبيق القانون يؤدي الى الاسراع في تحقيق العدالة للمجني عليهم وللمتهمين، أما المماطلة في مسار المحاكمة فسيضر الجميع ويضيع الحقوق”.

وشدد على “ضرورة إجراء الاستحقاق الرئاسي”، معتبرا أنه “عند جوع الناس تسقط كل الخطوط الحمراء، وهذا يبدو واضحا من حال اهلنا من ذوي ضحايا تفجير التليل، النموذج الاكبر على المآسي التي لا نزال نعيشها في شمالنا سواء في طرابلس أو عكار”.

بدوره شدد ريفي على ان “هذا التفجير الآثم هز الرأي العام وأدمى قلوب امهاتنا في عكار، لذلك نعتبر مناصرة هذا الملف من أولويتنا وسنواكب ونتابع مع الجهات المعنية، وكل قضية لا تصل للعدالة فهي عبوة ناسفة تعوق سير الحياة الطبيعية”.

وشدد على “وجوب الانتظام العام في المؤسسة السياسية في لبنان بانتخاب رئيس جمهورية وتشكيل حكومة جديدة لإخراج لبنان من جهنم، وقد استبشرنا خيرا بانجاز انتخاب مفتي عكار ومفتي طرابلس وكل المناطق، وهو ما يؤكد وجوب توجهنا نحو الخيارات السياسية الواضحة وفقا للدستور والقوانين. يكفي تعطيل جلسات انتخاب الرئيس في البرلمان، وواهم من يعتقد أنه يستطيع أخذ البلد الى خياراته الخاصة مهما بلغت قوته العسكرية، والواقع يشهد في اربع دول أينما حل الإيراني فقد حل البلاء الكبير كما حصل في العراق وسوريا واليمن ولبنان”.