السبت 14 شعبان 1445 ﻫ - 24 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مقتل جندي إسرائيلي وإصابة آخرَين بهجوم طائرة مسيرة.. وحزب الله يتبنى

أعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، أن جنديا قتل وأصيب اثنان آخران في منطقة مرغليوت (شمال) على الحدود اللبنانية، فيما أكد ناطق لوكالة فرانس برس أن الضحايا سقطوا بهجوم لـ”طائرة معادية”.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان “السرجنت مايجور (احتياط) يحزقيل عزاريا من بتاح تكفا… سقط خلال نشاط عملياتي في منطقة مرغليوت وكان يبلغ 53 عاما عند مقتله”.

وأكد ناطق عسكري لوكالة فرانس برس أن جنديين آخرَين أصيبا أيضا في الحادث الذي نجم عن توغل “طائرة معادية” غير محدّدة.

وكان الجيش أعلن عملية التوغل في وقت سابق السبت قائلا في بيان إن “منظومة الدفاع الجوي التابعة له اعترضت طائرة معادية عبرت من لبنان إلى إسرائيل”.

وأضاف أنه “تم تحديد طائرة معادية أخرى عبرت من لبنان وسقطت في مرغليوت… ردا على ذلك، تقصف مدفعية الجيش الإسرائيلي لبنان”.

من جهته، أصدر حزب الله بيانا تبنى فيه الهجوم.

وعزاريا هو الجندي الإسرائيلي السابع الذي يقتل على الحدود اللبنانية منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحماس.

وتشهد المنطقة الحدودية في جنوب لبنان تصعيدا عسكريا مستمرا بين إسرائيل وحزب الله منذ شنت حركة حماس في السابع من أكتوبر هجوما مباغتا غير مسبوق داخل إسرائيل التي تردّ بقصف مدمّر وعملية برية في غزة.

والجمعة، ألقى الجيش الإسرائيلي منشورات على مناطق في جنوب لبنان للمرة الأولى منذ حرب يوليو 2006 بين إسرائيل وحزب الله، تحذر السكان من مساعدة حزب الله، بحسب ما أفاد سكان.

وأسفر التصعيد في جنوب لبنان عن مقتل 129 شخصا، بينهم 91 مقاتلا في صفوف حزب الله و17 مدنيا بينهم ثلاثة صحافيين إضافة إلى عسكري في الجيش اللبناني، بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس. وأفادت السلطات الإسرائيلية عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل من الجانب الإسرائيلي.

    المصدر :
  • فرانس برس AFP