الخميس 14 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مكاري: فرنجية الأوفر حظًا وهو لم يتحدَّ أحدًا

أكّد وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال “زياد المكاري” أنّ “واجبنا في حكومة تصريف أعمال والشغور الرئاسي ليس فقط الاستمرار بمسؤولياتنا الوطنية، بل أن يكون لدينا حضور أكبر لأن المسؤولية باتت اكبر”.

وأشار خلال استقباله وفدًا من موقع “alloubnania” الالكتروني، الى ان” لا اتجاه عند رئيس الحكومة لعقد جلسة حكومية في الوقت الحاضر تلافياً لاي اشتباك سياسي، مع العلم انني أرى ضرورة اجتماع مجلس الوزراء كلما دعت الحاجة، وفي حال حصول حدث كبير”.

وفي الملف الرئاسي، أكّد ان “كل طرف حر بخياراته وببرنامجه السياسي”، متمنيًا أن “يكون هناك تجانس بين الجميع وأن يصل “سليمان فرنجية” الى سدة الرئاسة لانه الوحيد بين المرشحين الذي لديه حظوظ للوصول، لا سيما انه قريب من الجميع وقادر ان يحاورهم، ايًا كانت انتماءاتهم الحزبية او الطائفية، اضافةً الى انه يملك شبكة علاقات خارجية قوية ومن ضمنها سوريا التي نحن بحاجة لبناء علاقة طيبة معها”.

وأضاف: “العداء لسوريا مؤذ، اذ ثمة 3 ملفات اساسية حساسة تخنق لبنان واقتصاده هي الترسيم البحري، والحدود البرية والتهريب، وموضوع النازحين، وهذه المسائل دقيقة تستوجب انتخاب رئيس جمهورية يمكنه ان يتعاطى مع الجانب السوري بجدية”، معتبرًا أنّ “معركة الرئاسة ليست بالاصوات انما بالنصاب، وفرنجية لم يتحدَّ اي فريق من اللبنانيين ولا حتى اشقّاءنا العرب، بل على العكس تماما هو شفاف وتموضعه واضح”.