الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مكاري: نطوق الى العيش في بلد مستقر

نظمت الحركة الثقافية – أنطلياس ندوة عن كتاب الأب ميخائيل روحانا الأنطوني “الجمهورية الخامسة، الحلّ للمعضلة اللبنانيّة” برعاية وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال زياد مكاري وحضوره في قاعة الأخوين رحباني في دير مار الياس – انطلياس.

حضر الندوة العميد الركن شادي نخلة ممثلاً قائد الجيش جوزف عون، الوزير السابق مروان شربل، الشيخ سامي عبد الخالق ممثلاً شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ سامي ابي المنى ولفيف من الرهبان ورؤساء الأديار ورؤساء البلديات والمخاتير، كما حضر ممثلون عن الأحزاب اللبنانية ووفد من جمعية الليونز ورئيس رابطة آل كرم مارون كرم، وشخصيات فكرية وثقافية ووطنية.

حاضر في الندوة رئيس اتحاد اورا الأب طوني خضرة والإعلامي بسام ابو زيد وادارتها بريجيت كسّاب.

وكانت مداخلة للوزير المكاري تحدث فيها عن الصداقة القديمة التي تربطه بالأب روحانا وعرض فيها “وضع لبنان الفوضوي الذي يمنعنا من التعامل مع المشاكل الداخلية الكبيرة”، وقال: “33 سنة مرت على اتفاق الطائف وهناك جدل حول تطبيقه. الواضح اننا لم ننجح في بناء دولة ولا حتى مزرعة، وما نعيشه اليوم مخجل ونتحمل المسؤولية جميعا، مواطنين ومسؤولين”.

وأضاف: “نحن نطوق الى ان نعيش في بلد مستقر لان لدينا طاقات وشابات وشبانا بإمكانهم بناء بلد نفخر به، كما اننا نفخر بأننا ساهمنا كطاقات لبنانية في نهضة الخليج، والخطر الآن اننا نخسر كل هذه الطاقات يوما بعد يوم”.

وأسف لأن البلد لا يفرغ فقط من طاقاته وشبابه لكنه أصبح متخما بالنازحين السوريين، ولا نستطيع التعاطي مع هذا الموضوع بشكل سليم في وقت يمكن ان يؤدي الى الهاوية، والمركب سيغرق بنا وبسوريا وبالمحيط كله. وما دامت هذه المواضيع الأساسية لا تعالج بشكل جدي فهناك مشكلة كبيرة في البلد”.

واشار الى “اننا نمر في ادق مرحلة من تاريخ لبنان، فلا حكومة ولا رئاسة ولا نستطيع الاستمرار بأي شيء، لا مفاوضات مع البنك الدولي ولا يمكننا العمل على الغاز المصري ولا نستطيع ان نتطور ولا ان نفعل أي شيء، كما اننا لا نتفق على انتخاب رئيس بطريقة ديموقراطية، بل يطالبون بالتوافق، وانا لا ارى ان التوافق على رئيس مسألة ديموقراطية، بل ادعو النواب للحضور الى المجلس ولينجح من هو الافضل، فهذا هو نظامنا وعلينا السير به”.

وأثنى مكاري حديثه على الكتاب وشجع على قراءته وطلب “للمسؤولين من الرب الحكمة للخروج من هذا المأزق الكبير الذي نعيش فيه”.