الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ملف النزوح السوري على طاولة البحث بين اسطفان وأبو جودة

استكمالاً لزيارة وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال بسام مولوي، اجتمع عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب الياس اسطفان مع محافظ البقاع القاضي كمال أبو جودة لمتابعة أزمة النزوح السوري في لبنان ولا سيما في البقاع الذي يتحمّل الكلفة الأكبر من ضريبة هذا التدفق الكبير للنازحين.

‏وتم التركيز على الاجراءات الواجب اتباعها لتسهيل تنفيذ تعاميم وزارة الداخلية ما يسهّل على البلديات تطبيقها وتنظيم الفوضى الحاصلة. كما عرض الطرفان دور النواب كسلطة تشريعية في إنجاح هذه المهمة، وكيفية مساندة الوزارة والبلديات والتعاون سويا بغية تسهيل تنفيذ هذه القوانين والتعامل بجدية مع ملف النازحين.

‏وأعرب اسطفان عن استعداد “القوات اللبنانية” وتكتل “الجمهورية القوية” لتقديم المساعدة في كل الطرق المتاحة للوصول الى الهدف المنشود، مجددا التأكيد ان المواطن لم يعد يحتمل تبعات الوجود السوري وتداعياته على مختلف الصعد بعد ان بات يشكل خطرا وجوديا على لبنان.

‏كذلك التقى اسطفان رئيس جهاز الأمن القومي في الأمن العام في البقاع المقدم احمد الميس وبحث معه تداعيات ازمة النازحين السوريين على مختلف الصعد والعوائق التي تواجه الامن العام اللبناني في ضبط المعابر غير الشرعية. وتطرق المجتمعان الى الجرائم الاخيرة الحاصلة في لبنان والتفلت الامني والمشاكل المتزايدة بعد توتر العلاقة بين المواطن والنازح في كل المناطق اللبنانية.

‏وشدد اسطفان على ضرورة تطبيق قوانين الاقامة المرعية الاجراء وعلى ضوئها ترحيل جميع المخالفين.