استمع لاذاعتنا

مواطنون يعوّضون غياب الدولة.. مساعدات على أنواعها للمحتاجين

شهدَ لبنانْ البارحة، يوماً مأساويّاً طغتْ عليه أخبار الإنتحار العابرة للطوائف والمناطق من الشمال إلى الجنوب، مواطنون أختاروا أن يضعوا حداً لحياة لا يمسكون بزمامها اقتصادياً واجتماعياّ ومعيشياً، بعد أن تخلّت عنهم دولتهم، واختار لبنانيون آخرون لا أن يثوروا البارحة لأجلهم فحسب، بل ذهبوا نحو جمع التبرعات وإعداد الطعام وتبادل أرقام المراكز التي تعتني بالصحة النفسية لتجنّب الأسوأ.

وعمد كثيرون، خلال ساعات قليلة من تكوين حلقات ومجموعات أهلية واجتماعية متنوعة هدفها مساعدة الناس الذين يعانون من أوضاع اقتصادية صعبة جدا أو مهددون بالبقاء في الشارع دون منزل يأويهم نظرا لعدم توفر الأموال لدفع الإيجارات أو من خلال مساعدات مالية لعائلات ليس لديها القدرة على شراء أبسط المواد الغذائية المطلوبة.

ودعا كُثر عبر وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” لمساعدة المواطنين بدءا بمساعدات عينية ومالية لعائلات محتاجة وصولا إلى توزيع المواد الغذائية المختلفة.

وانتشرت دعوات لجمعيات اجتماعية ولأشخاص مستعدة بأن تقدم طبخات مجانية جاهزة للعائلات المحتاجة خوفا من الجوع، كما بادرت بعض المؤسسات الاستهلاكية الخاصة بوضع لافتات تطالب المواطنين غير القادرين على الدفع أن لا تشعر بالخجل وتأخذ كل ما تحتاجه من مواد غذائية بدءا بالخبز والأرز والخضار.

وساهم بعضهم في شراء المواد الغذائية المختلفة وعرضها على الطرقات مع لافتات كتب عليها “مجانا للفقراء فقط”.


وتبادل الناشطون عبر تطبيق “واتساب” الرسالة التالي:” اذا شعرت باليأس(اتصل على) 1564 (للمساعدة النفسية) اذا شعرت بالجوع 70804109، اذا محتاج تياب إلك ولعيلتك instagram page: @tyebeleid، اذا عايز استشارة طبية تواصل عبر FB messenger :with Phillipe Douaihy، لأي مساعدة مادية (أجار، مستشفى..) 81684200.