الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مولوي: العفو العام بات ضروريًّا في ظل هذه الظروف

أعلن وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي، أن “السجون تعاني من 3 مشاكل هي مشكلة الإكتظاظ، إذ هناك 79.1 في المئة من السجناء غير محكومين ومشكلة الطبابة والتغذية”، مناشدًا “القضاة المساهمة في حلّ مشكلة إكتظاظ السجون عبر تسريع إجراء المحاكمات، ولا بدّ من البحث جدّيًا بالعفو العام الذي بات ضروريًّا في ظل هذه الظروف”.

وشدد في مؤتمؤ صحفي، على أن “أحد التدابير التي إتّخذناها لتخفيف الإكتظاظ هو تخفيف السنة السجنيّة، وبحثتُ في هذا الأمر مع رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب وهما داعمان للفكرة، وسنُقّدم غدًا إقتراح قانون في هذه الإطار لعرضه على النواب ويشمل كل الجرائم قبل صدور القانون”.

ودعا مولوي، “النواب بجدية وصدق إلى التوقيع على إقتراح القانون المقدّم بشأن تخفيف السنة السجنيّة وعلى صفة العجلة، ونتابع طلب الإعتماد لتغذية السجون كمّا أن السجون تستفيد من الهبات التي تصل إلى وزارة الداخلية وإذا إضطريّنا سنحوّل كل الهبات إلى السجناء.. وتم تخصيص إعتمادات 20 مليار ليرة لتأمين الغذاء”.

وأوضح أن “مشكلة الطبابة بحاجة إلى عمل جدّي ونيّة أكثر من صافية وتضافر كل الجهود، ونحضّر لمؤتمر في وزارة الداخلية سندعو إليه كل المؤسسات الدولية التي تُعنى بالصحة والطبابة لإيجاد حلول وحلّ لمشكلة طبابة واستشفاء السجناء”.