الجمعة 12 رجب 1444 ﻫ - 3 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مولوي عرض الاوضاع في سلسلة لقاءات مع زواره

إستقبل وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال بسام مولوي، في مكتبه، النائب غسان حاصباني وتم البحث في شؤون تتعلق بمدينة بيروت.

وكذلك، استقبل النائب أديب عبد المسيح، وعرض معه للأوضاع العامة. كما التقى الوزير السابق بطرس حرب وبحث معه في الأوضاع الراهنة.

واستقبل رئيس “حركة التغيير” إيلي محفوض وخلال اللقاء، تم البحث في الأوضاع العامة في البلاد.

بعد اللقاء، قال محفوض: “تشرفنا بلقاء وزير الداخلية وناقشنا معه ملفات عدة، أهمها ما تعرّضت له دورية من الدرك في منطقة الكورة. واستمعنا إلى ما حصل لأنه قيل الكثير عن هذا الاعتداء السافر على هيبة الدولة اللبنانية أو على ما تبقى من الدولة”.

وأشار إلى أن “وزير الداخلية من القليلين الذين لا يزالون يحافظون على الحد الأدنى من هيبة الدولة اللبنانية”، وقال: “كل ما قيل حول إطلاق سراح المعتدين على قوى الأمن الداخلي غير صحيح على الإطلاق، إذ سيصار إلى محاكمتهم أمام القضاء العسكري المختص، وأصررنا على معاليه أن يخبر اللبنانيين بما حصل”.

وأضاف: “أما في موضوع الانتخابات البلدية فلمسنا إصرار معاليه على إجرائها، وهو طلب إدراج الموضوع في الموازنة، ولا ترابط بين إجراء الانتخابات البلدية وموضوع رئاسة الجمهورية لأن عجلة الدولة يجب أن تستمر، وكما أجرت الوزارة الانتخابات النيابية هي تصر على إجراء الانتخابات البلدية”.

ورفض محفوض “الاعتداء على أهالي شهداء المرفأ”، مؤكداً أن “جهاز أمن الدولة لا يتبع لوزارة الداخلية، بل يتبع لرئاسة مجلس الوزراء”، وختم بالقول: “سنسعى جاهدين لرفع ملف المرفأ نحو التدويل”.