برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مولوي يتوعّد المعتدين: حادثة "اليونيفيل" لن تمرّ من دون محاسبة

أشار وزير الداخليّة والبلديّات في حكومة تصريف الأعمال بسام مولوي، عبر “تويتر”، إلى أنّ “التعدي على عناصر قوات حفظ السلام لن يمرّ من دون محاسبة، فالحفاظ على سلامتهم واجب انطلاقًا من إيماننا المطلق بأهمية تطبيق القرارات الدولية. إن الحفاظ على الشرعية مسؤولية وطنية، والسلاح المتفلت هو تعد على الشرعيتين الوطنية والدولية”.

كان وزير الدفاع في حكومة تصريف الأعمال موريس سليم، قد أجرى إتصالًا بالقائد العام لليونيفيل الجنرال آرولدو لازارو، معربًا عن أسفه العميق للحادث الأليم الذي حصل مع عناصر الوحدة الإيرلندية في الآلية التابعة لقوات اليونيفيل في العاقبية ليل أمس.

سليم قدم لقائد اليونيفيل التعازي بوفاة عنصر حفظ السلام، وتمنى الشفاء العاجل للمصابين الجرحى، مشيرًا إلى أنّ التحقيق الذي بوشر به سيوضح ملابسات هذه الحادثة الأليمة.

كما اتصل رئيس مجلس النواب نبيه بري بقائد قوات اليونيفل، حيث قدم التعزية لقيادة اليونيفيل وللكتيبة الإيرلندية قيادة وضباطًا وأفرادًا بوفاة الجندي الإيرلندي فجر اليوم، متمنيًا للجرحى الشفاء العاجل.