السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ميقاتي: اننا صامدون في خياراتنا للعبور بمواطنينا الى ضفة الامان

اكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي”اننا صامدون في خياراتنا، للعبور بمواطنينا الى ضفة الامان والنهوض معهم من الازمات الحادة التي تعصف ببلدنا الحبيب” . وامل في “أن يحمل الآتي من الايام بوادر امل للبنان وللبنانيين بالخروج من الأزمات الحانقة التي نمر بها والانطلاق في عملية النهوض الذي يستحقه وطننا وشعبنا”.

وشدد على ” انه منذ تولَّيْنا مهماتِنا في هذه المرحلة الدقيقة، لم نَحِدْ عن أهدافِنا في اتخاذ الخطوات الآيلة الى ارساء اسس الاصلاح المستدام في الدولة معتمدين رؤيا استراتيجية شاملة وبرامج ومشاريع محددة الاهداف لدعم الادارة العامة في تأدية دورها”.

واعتبر”ان مبادرةَ التحول الرقمي احتلّت اولويّات حكومتنِا، لانها تشكّلُ حجرَ زاوية في مسيرة التقدم، َوترتبط ارتباطا عضويا بخطة الاصلاح والتعافي. كما انها تلاقي استراتيجية مكافحة الفساد الجاري تطبيقُها بشكل منهجي وتدريجي”.

وكان الرئيس ميققاتي يتحدث خلال رعايته في السراي الكبير اليوم “مؤتمر اطلاق الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي في لبنان 2020-2030″، وذلك بدعوة من وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية السفيرة نجلا الرياشي.

شارك في الحفل الوزراء :علي حمية، عباس الحلبي، زياد مكاري، نجلا رياشي، بسام المولوي ، يوسف خليل، والنواب ميشال موسى، بلال الحشيمي، طوني فرنجية، جورج عقيص، نقولا الصحناوي، فادي علامة، سعيد الأسمر، رازي الحاج، الياس حنكش،فريد الخازن، سليم الصايغ وادغار طرابلسي،الممثلة المقيمة لبرنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان ميلاني هونشتاين، وشخصيات ودبلوماسيون واكاديميون واعلاميون وممثلون عن المجتمع الرقمي المتخصص وعن المنظمات الدولية وهيئات المجتمع المدني.
الرئيس ميقاتي

وقالت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية نجلا الرياشي عساكر في كلمتها: يُتوّج اطلاق استراتيجية التحول الرقمي اليوم مسيرة من العمل التراكمي، مسيرة قادتها وزارة الدولة لشؤون التنمية الادارية على مدى سنوات عدة.

وقد صيغت الاستراتيجية بنهج تشاركي تشاوري مع القطاعات المعنية كافة وولدت اخيراً بنسختها النهائية بدعم تقني مشكور قدمه برنامج الامم المتحدة الانمائي الذي يلعب دور الشريك الاستراتيجي لمكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية، في مجالات التحول الرقمي والحوكمة الرقمية.

واضافت: “ان الدخول في العصر الرقمي ليس ترفاًّ، بل هو توجه وتطبيق عالمي في عصرنا هذا، وما يهمنا في لبنان هو ان تحاكي استراتيجيتنا الواقع اللبناني، وفَرادة المؤسسات اللبنانية، من هنا كانت لهذه الاستراتيجية مقاربة شمولية، اخذت بعين الاعتبار النجاحات العالمية لدول صديقة استفدنا من خبراتها في مجال الرقمنة والمكننة، وطبقتها على واقع نظامنا اللبناني، مما انتج استراتيجية جامعة ودقيقة، والاهم من ذلك انه انتج استراتيجية قابلة للتطبيق.

أما الممثلة المقيمة لبرنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان السيدة ميلاني هونشتاين فقالت:” التكنولوجيا الرقمية تغير العالم وتؤمن مدخلا فريدا لاطلاق الحلول المبتكرة وملاقاة التحديات التنموية العميقة والمعقدة التي تواجهها البلاد، اليوم، مع التطبيق الملائم يمكن لهذه التكنولوجيا ان تسهم في زيادة الالتزام المدني والمحاسبة الاجتماعية والحد من الفساد وسوء الادارة ما من شأنه زيادة ثقة المواطنين بمؤسسات الدولة.

وقالت” الشراكة الفريدة التي يقيمها برنامج الامم المتحدة مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية لدعم تخطيط وتنفيذ مراحل التحول الرقمي تعكس التزامنا بعملية الرقمنة الشاملة”.