السبت 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 3 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ميقاتي: تخصيص 5 مليارات و400 مليون دولار للبنان من برنامج الأغذية العالمي

أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي “أن المجلس التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي قرر في اجتماعه الأخير في روما تخصيص مبلغ 5 مليارات و400 مليون دولار أميركي للبنان للسنوات الثلاث المقبلة، مع وعد بأن تكون المنتوجات المشتراة لغاية المساعدات الغذائية من لبنان بالكامل”.

موقف ميقاتي جاء بعد اجتماع عقده بعد استقباله مدير برنامج الأغذية العالمي في لبنان الدكتور عبدالله الوردات.

وقال: “تشرفت باستقبال الدكتور الوردات وكان الاجتماع مثمرا جدا، واود ان اقول انه خلال لقائي الاخير في شرم الشيخ مع المدير التنفيذي لبرنامج الاغذية العالمي السيد ديفيد بيزلي تحدثنا مطولا عن كل المشاريع التي تقوم بها المنظمة في لبنان، وكان للحكومة اللبنانية موقف من هذه المشاريع ومن طريقة تنفيذها، كما هو معلوم فإن هذا البرنامج بدأ في لبنان منذ العام 2012 عقب النزوح السوري الى لبنان، وكان مخصصا لاعطاء المساعدات الغذائية للنازحين السوريين، وتقدم هذا البرنامج من خلال التعاون مع برنامج الاغذية العالمي في لبنان ليصل الى تعاون مثمر جدا حتى توصلنا اليوم لنعلن الامور التالية:

أولا: إن البرنامج يقوم اليوم بصرف مساعدات بنسبة 70% للسوريين 30% للبنانيين بما مجمله 700 مليون دولار في السنة تقريبا، ولكن بعد اجتماع المجلس التنفيذي للبرنامج في روما يومي الخميس والجمعة الماضيين، وبعد هذا اللقاء اتفقنا على ان يخصص للبنان 5 مليارات و400 مليون دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة 2023، 2024، 2025 ،على ان يكون ذلك بالتساوي بين اللبنانيين والسوريين بنسبة 50% بالمئة لكل منهما، وهذا امر مهم جدا.وكذلك كنت مصرا على ان تكون المنتوجات المشتراة لغاية المساعدات الغذائية من لبنان بالكامل، وقد وُعدت ان يحصل هذا الامر، اضافة الى ذلك سيكون هناك عمل مشترك مع منظمة التغذية العالمية لمساعدة المزارع اللبناني ووزارة الزراعة. المهم انه بهذا المبلغ وما نقوم به نكون قد اسسنا حقيقة لشبكة امان اجتماعية كاملة مع البنك الدولي والاتحاد الاوروبي وبرنامج الاغذية العالمي، هذا هو الاهم وستكون سلة مهمة جدا نقدية ومالية ستقوم بها وزرات الشؤون الاجتماعية والتربية والصحة والزراعة وسيكون هناك تعاون كامل تحت مظلة رئاسة مجلس الوزراء وسنعلن عن كل امر في حينه.

ختاما لا بد لي من توجيه شكر كبير للسيد بيزلي على تفهمه للموضوع وللدكتور الوردات لما يقوم به من جهد محلي في لبنان، والشكر الكبير للدول المانحة من ضمنها لا يمكننا ان نصل الى هذا الدعم وهي تتعاون مع برنامج الغذاء العالمي ومع الحكومة اللبنانية من اجل ان يكون لدينا شبكة امان اجتماعية حقيقية نجحت معنا خلال الاشهر الماضية للوصول بالمساعدات الى اكثر من 200 الف عائلة في لبنان وسنصل الى اكثر من مليون عائلة قريبا جدا ضمن هذا البرنامج المتبع.

وردا على سؤال عن موضوع نقل مباريات كاس العالم التي تقام في الدوحة قال ميقاتي:” اني اعمل جاهدا ولن اتوانى لحظة عن العمل لتأمين هذا النقل ولكن توجد صعوبات كبيرة اولا،لأن اي مبلغ سيتم تحويله من لبنان يتطلب انعقاد مجلس الوزراء وهذا امر مستحيل في الوقت الحاضر، وثانيا نحاول ايجاد طرق اخرى عبر شركات الاتصالات، وايضا دونها عقبات ولكن لن اتوانى لحظة، اذا استطعت، عن تأمين هذا النقل الى اللبنانيين لاني اعي تماما ضرورة ان يتابع المواطن اللبناني هذه المباراة على شاشته الصغيرة”.

وتحدث السيد الوردات، فقال: “تشرفت اليوم بلقاء دولة الرئيس ميقاتي لابلاغه بموافقة المجلس التنفيذي بالمصادقة على مشروع برنامج الأغذية العالمي في لبنان للاعوام 2023-2025، وكما تفضل دولة الرئيس، هذا المشروع سيقدم وسيستمر بتقديم المساعدات الطارئة والمساعدات العينية والنقدية للمستفيدين من هذا البرنامج، كما سيتم زيادة عدد المستفيدين منه”.

أضاف: سيستمر البرنامج بتقديم المساعدات النقدية لعدد من اللاجئين ونتكلم اليوم عن مليون لاجىء سوري ومليون لبناني سيستفيدون من هذا المشروع. وسيستمر البرنامج أيضا بتقديم المساعدات لطلاب المدارس المستفيدين من برنامج التغذية المدرسية وعددهم الحالي نحو 73 الف طالب، ويقضي المشروع الجديد بالوصول الى نحو 150 الف طالب. وسنستمر بتقديم الدعم الفني والتقني للوزارات المعنية وعلى رأسها وزارة الشؤون الإجتماعية التي نعمل معها يوما بيوم لتعزيز القدرات لإدارة مشروع شبكات الحماية الاجتماعية الذي نسميه بمشروع الأسر الأكثر فقرا. وسنقوم وبالتعاون مع البنك الدولي وشركاء كثر بالعمل سوية على تعزيز مشروع الحماية الاجتماعية في البلد.

أما بالنسبة لمشروع دعم المزارعين فنتكلم اليوم عن تعزيز الأمن الغذائي في لبنان وهو أولوية وكلنا نعرف بأن الإنتاج المحلي لا يكفي الحاجة المحلية حيث يعتمد لبنان على استيراد ما بين 80 الى 90 في المئة من مادة القمح، والمشروع الذي نتكلم عنه اليوم يقضي بتسليم مساعدات عينية وفنية ونقدية لعدد من المزارعين حيث سيتم زيادة الرقعة الزراعية في لبنان والتركيز على زراعة القمح لزيادة الإنتاج المحلي من هذه المادة الأساسية، وسيتم التنسيق في العمل الفني مع وزارة الزراعة ومع منظمة الأغذية والزراعة الدولية في لبنان “الفاو” وسنكون شركاء مع الحكومة اللبنانية بشكل فعال.

وإستقبل رئيس الحكومة رئيس مجلس الإدارة المدير العام لمصرف الإسكان انطوان حبيب يرافقه عضو مجلس الإدارة توفيق ناجي في حضور رئيس مجلس الإنماء والإعمار المهندس نبيل الجسر، وتم البحث في تحريك قرض الصندوق العربي المخصص للمصرف.

وأعلن حبيب بعد اللقاء: “تشرفنا بمقابلة الرئيس ميقاتي في حضور رئيس مجلس الإنماء الاعمار المهندس نبيل الجسر، وذلك في خصوص تحريك قرض الصندوق العربي، وكانت الأراء متفقة، وطلب الرئيس ميقاتي منا ومن المهندس نبيل الجسر زيارة حاكم مصرف لبنان لتنسيق المواقف. وبعد ذلك سنقوم اذا تطلب الأمر بزيارة دولة الكويت للقاء وزير الخارجية سمو الشيخ سالم الصباح الذي هو في الوقت ذاته رئيس الصندوق العربي، وهو نصفه لبناني ونصفه كويتي ومتعلق جدا بلبنانيته وبأصدقائه اللبنانيين، وانه لفخر كبير لنا بأن يكون على رأس الخارجية الكويتية. هذه الزيارات كلها هي من أجل تسييل التحويل الذي أقر ويبلغ نحو 50 مليون دينار كويتي الى مصرف الإسكان اي ما يعادل نحو 165 مليون دولار لإعطاء قروض سكنية وقروض للترميم والطاقة الشمسية”.

وقال: “ان الرئيس ميقاتي مهتم جدا بهذا الموضوع ولذلك طلب منا الإجتماع من أجل التسريع بتحويل هذا المبلغ قبل نهاية السنة. ونأمل خيرا، ومن الضروري عودة الدعم العربي من الصناديق العربية الى لبنان”.

وعن المانع الذي يحول دون تسييل العقد، أوضح: “لا مانع حقيقة، كانت هناك ظروف صحية وسياسية مرتبطة بالوضع السياسي اللبناني، واعتقد بأن هذه الظروف تحسنت اليوم والعلاقات الممتازة التي شبكها الرئيس ميقاتي مع البلدان العربية الصديقة، ستساعد في حل هذه الأمور، وأن الظروف التي كانت موجودة في الماضي حلت، وشهدنا بالأمس الإجماع العربي بوجود الزعماء العرب في قطر، ومن المفروض أن تحل أمورنا في لبنان على الصعيد الإقتصادي والمالي”.

وردا على سؤال، قال: “يواجه المقترضون صعوبات بالحصول على مستندات من الدوائر الرسمية ،لأن الموظفي دولة يداومون مرة في الأسبوع ولذا يضطر المقترض لانتظار دوره للحصول على أوراقه. لقد أعطينا الآلاف من الموافقات المبدئية. اما الأمر الثاني فهو رفض أصحاب الشقق وشركات الطاقة الشمسية الشيكات وطلبهم الحصول على الدولار نقدا، ولذلك قررنا بأن يكون المبلغ الذي نعطيه للمقترض بنسبة 50 في المئة نقدا و50 في المئة شيكات، ومع كل ذاك هناك صعوبة بالقبول بهذا الموضوع ونحن نعالجه ضمن امكاناتنا، فعندما بدأنا بأعطاء القروض كان الدولار نحو 20 الفا والان أصبح نحو 40 الف ليرة لبنانية”.

واستقبل ميقاتي سفير أرمينيا فاهان اتابكيان وتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية، كما استقبل وفدا من نقابة تجار الخضار في طرابلس.