الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ميقاتي: كرة النار في ملف النازحين ستمتدّ إلى أوروبا

أكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي أن أمن لبنان من أمن دول أوروبا والعكس كذلك، وشدد على رفض لبنان لبنان أن يتحوّل إلى وطن بديل للنازحين السوريين.

تصريحات ميقاتي أتت بعد عقد اجتماع صباح الخميس 2-5-2024 في السراي الحكومي ضم الرئيس القبرصي ورئيسة المفوضية الأوروبية، وعُرضت خلاله العلاقات الثنائية بين لبنان ودول الإتحاد الأوروبي لا سيما قبرص والأوضاع في المنطقة والوضع المأسوي في غزة والاعتداءات الإسرائيلية

وقال الرئيس ميقاتي بعد نهاية الاجتماع: “بحثنا في الاعتداءات الإسرائيلية ووضع غزة وجددت دعوتي الإتحاد الأوروبي والعالم إلى الضغط على إسرائيل لوقف عدوانها المستمر على الشعب الفلسطيني والعمل على إرساء حل نهائي شامل وعادل للقضية الفلسطينية”.

وأعلن عن أنه كرر دعوته للمجتمع الدولي للضغط على إسرائيل لوقف عدوانها المتمادي على جنوب لبنان”.

وأضاف “خصصنا القسم الأكبر من الاجتماع لبحث ملف النازحين السوريين الموجودين على الأراضي اللبنانية والتعاون بين لبنان وقبرص ودول الاتحاد الأوروبي لمعالجة هذا الملف وتداعياته المباشرة وغير المباشرة”.

وأضاف: “عبرّنا أولاً عن تقديرنا لتفهّم بعض دول الاتحاد الأوروبي في اجتماعه الأخير لطلب الحكومة اللبنانية إعادة النظر في سياسات الاتحاد الأوروبي المتعلقة بإدارة أزمة النازحين السوريين في لبنان وهذا الموقف يترجم بزيارة فخامة الرئيس والسيدة رئيسة المفوضية الأوروبية”.

وحذر ميقاتي من أن هناك تصاعد للنفور بين النازحين السوريين وبين بعض المجتمع اللبناني المضيف بسبب الجرائم التي باتت تهدد أمن اللبنانيين.