الأحد 4 شوال 1445 ﻫ - 14 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ميقاتي من عين التينة: على "إسرائيل" وقف استفزازاتها في جنوب لبنان

تابع رئيس مجلس النواب نبيه بري تطورات الأوضاع في الجنوب على ضوء تصاعد العدوانية الإسرائيلية، وآخرها الجريمة التي استهدفت المدنيين والأطفال على طريق عيترون عيناتا والمسعفين في منطقة طيرحرفا، إضافة إلى المستجدات السياسية، وذلك خلال لقائه رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي.

اللقاء الذي استمر زهاء ساعة، أجاب بعده الرئيس ميقاتي على سؤال حول ما الذي سوف يتم إبلاغه للموفد الأميركي بالقول: “المواقف واحدة فيما يتعلق بوقف إطلاق النار في قطاع غزة بأسرع وقت ممكن، ووقف نزيف الدم الذي يحصل، والضغط على إسرائيل لوقف استفزازاتها في الجنوب اللبناني وآخرها التعرض للمدنيين”.

وحول تعيين جلسة للحكومة للتمديد لقائد الجيش، قال ميقاتي: “أنا والرئيس بري حريصان كل الحرص على المؤسسة العسكرية وحتمًا في التأني السلامة وفي العجلة الندامة”.

كما عرض الرئيس بري المستجدات السياسية خلال استقباله نائب رئيس مجلس النواب السابق إيلي الفرزلي الذي قال بعد اللقاء: “طبعًا السبب الرئيسي لزيارة دولة الرئيس كان للاطلاع منه على وجهة نظره لما يدور على الساحة الإقليمية بشكل عام، ولكن في الوقت عينه كان لدراسة موقفه من جراء تصريح صاحب الغبطة المتعلق بقيادة الجيش وعدم الفراغ في المؤسسة العسكرية، هذا الأمر الذي نعتبر نحن شخصيًا أيضا لنا وجهة نظر أكيدة تتعلق بضرورة عدم الفراغ، موقف دولة الرئيس منذ اليوم الأول كان ضرورة أن يكون لفخامة رئيس الجمهورية في البلاد دور أساسي في تعيين قائد الجيش في لبنان ولا يجوز استغياب رئيس الجمهورية لهذا العهد، إلا أن دولة الرئيس يرى أن مسألة التأكيد على عدم الفراغ قد تكمن في تأجيل تسريح قائد الجيش حتى تاريخ انتخاب رئيس للجمهورية، وهذا أمر يقع في موقعه الطبيعي ويؤدي إلى الحؤول دون إحداث شرخ، على قاعدة تمييع موقف المؤسسة العسكرية ودورها خصوصًا في هذه الظروف السيئة التي يمر فيها البلد”.

وأضاف: “أعود للتأكيد على نقطة وجهة نظرنا الشخصية في مسألة تأخير التسريح حتى انتخاب رئيس للجمهورية، أعتقد أن جو دولة الرئيس قد يكون إعداد الباب هذا للحؤول دون أي عمل من شأنه أن يؤخر هذه العملية خصوصًا في ظل وضع أن التشريع ووضع جدول الأعمال هو حق مطلق لمجلس النواب وفقًا لما ينص عليه الدستور وحق مطلق لرئيس المجلس وهيئة مكتب مجلس النواب إعداد جدول الأعمال ووضع المواد التي يراها وفي المكان التي يراها من دون أي محاولة للتهويل على هذه الإرادة ووضع شروط من هنا وهنالك، لذلك أعتقد أن أجواء دولة الرئيس فيما يتعلق بعدم حصول فراغ في المؤسسة يتم التعاطي معه بصورة سليمة جدًا ويجب التعاطي على هذا الأساس بمسألة قيادة الجيش وعدم إحداث فراغ في المؤسسة العسكرية”.

على صعيد آخر، أجرى الرئيس نبيه اتصالًا هاتفيًا بعائلة الشهيدة سميرة عبد الحسين أيوب، مقدمًا التعزية باستشهادها وحفيداتها الثلاث بالغارة الإسرائيلية التي استهدفتهم في سيارتهم على طريق عيترون بليدا.