برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ميقاتي ينعى الحسيني: كان يدرك خصوصية لبنان وكيف يؤمن التوازنات في صلب الاصلاحات الدستورية

نعى رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي رئيس مجلس النواب السابق حسين الحسيني.

وقال في بيان:

“فقد لبنان اليوم قامة وطنية ودستورية أصيلة هو دولة الرئيس حسين الحسيني. وبغيابه تطوى صفحة مشرقة من تاريخ العمل السياسي والبرلماني العريق.

لقد شكل حضور الرئيس حسين الحسيني علامة فارقة في تاريخ العمل النيابي في لبنان، وطبع العمل التشريعي بخطوات أساسية على مدى سنوات عدة.

وكان لدوره الرائد في حقبة مؤتمر “إتفاق الطائف” فضل كبير في اقرار “وثيقة الوفاق الوطني” التي أنهت الحرب اللبنانية. كما عرف، بحسه الوطني وادراكه العميق لخصوصية لبنان ودوره، كيف يؤمن التوازنات اللبنانية في صلب اصلاحات دستورية تشكل ضمانة الاستقرار في لبنان، في ما لو جرى تطبيقها بالكامل وإستكمل تنفيذها.

بغياب الرئيس حسين الحسيني، نخسر انا وعائلتنا أخا وصديقا كان على الدوام خير ناصح ومتابع، وكنت افخر وأعتز بما كان يقوله بتواضع، وبالنصح الذي كان يوجهه، لكونه يكتنز كماً من الخبرات السياسية والوطنية.

دولة الرئيس نودعك اليوم، ولكنك باق ابدا في الوجدان وفي ذاكرتنا الوطنية، رجل دولة بامتياز، لم يكن مروره عاديا بل ترك بصمات لا تمحى وسيسجلها التاريخ بتقدير واعتزاز”.