الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نائب تغييري: المتمسّكون بمعوّض يسعون الى تحسين شروط التفاوض مع حزب الله

لا يخفي عدد من نواب “التغيير” أنّ رفضهم للنائب “ميشال معوّض” سببه الخلاف معه حول عدد من النقاط الاستراتيجية خاصة تلك المرتبطة برؤيته الاقتصادية والمالية.

في هذا الإطار، قال أحد هؤلاء النواب لـ”الشرق الأوسط” رافضًا ذكر اسمه: “لمعوّض رؤيته للوضع الذي وصلنا إليه وللحل، ولنا رؤية مختلفة كليا، كما أننا على قناعة بأن من يدعم معوّض اليوم يعلم أنه غير قادر على تبوؤ سدة الرئاسة، وهم يمسكون بورقته ويحاولون رفع عدد الأصوات التي ينالها لتحسين شروط التفاوض مع حزب الله وحلفائه”.

ويضيف النائب “التغييري”: “حين يحين موعد التسوية الكبرى في الخارج فمعظم من يتمسكون بمعوّض في الداخل سيلتزمون ببنودها، بعد حصولهم كما جرت العادة على حصص ومنافع، مع ارتفاع احتمالات أن تشمل التسوية رئاستي الجمهورية والحكومة”.

ولا يخفي النائب في تكتل قوى “التغيير” “فراس حمدان” أن خلافه وعدد من زملائه مع معوّض “خلاف اقتصادي واجتماعي بالمباشر وبالتحديد في قضية توزيع الخسائر”، لافتًا إلى أن نظرتهم “مخالفة كليا لتوجّه معوض، ونعتبر أن من يتحمّلون المسؤولية هم المصارف وأعضاؤها ومساهموها الكبار والمنتفعون في السلطة والمسؤولية”.

يُذكر أن نائبين من قوى «التغيير» الـ13ـ وهما وضاح الصادق ورامي فنج باتا، يصوّتان لمعوض فيما يرفض البقية حتى الساعة السير به.