الأحد 10 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نائب في التيّار يصوّب على استمرار دعم الثنائي الشيعي لترشيح فرنجيّة

شدد عضو لبنان القوي النائب “أسعد درغام” على أننا “سنذهب الى تسمية مرشح للرئاسة إما من التكتل أو من خلال دعم مرشح من الخارج، وهناك قناعة بعدم القدرة على الاستمرار بالورقة البيضاء”، مؤكدًا أنه “إذا قرر جبران باسيل الترشح للرئاسة وهو مرشح طبيعي وهذا حقه، سنعمل جميعا لدعم الترشيح فهذا طموحنا”.

في السياق نفسه، رأى أنه “لا يمكن للثنائي الشيعي الاستمرار في دعم ترشيح سليمان فرنجية”، مشيرًا الى أنّ “المطلوب دعم مرشح يمكنه الوصول الى الرئاسة، فهناك توازنات في البلد لا يمكن تجاوزها، ولا رئيس من دون موافقة القوات والتيار”.

وإذ دعا الى “ضرورة التفكير والتخلي عن ترشيح سليمان فرنجية، وعدم البحث بإسم آخر معناه إستمرار الفراغ”، اعتبر درغام أنّ “دعم الثنائي الشيعي لترشيح فرنجية هو استمرار بالفراغ”، لافتًا الى أن “اليوم بدأت الولاية الشعبية للرئيس العماد ميشال عون وقد لاقى الاحتضان الشعبي في نهاية ولايته أكثر بكثير من بدياتها”، مؤكدًا أن “التيار الوطني لم تكن بدايته مع بدء ولاية الرئيس عون ولا تنتهي بنهاية الولاية، ومن راهن على ضعف التيار تبين له أمس أن التيار في عز الشباب”.

وعن الموضوع الحكومي قال: “لقد بات مؤكدًا أن حكومة تصريف الأعمال لا يمكنها أن ترث صلاحيات رئيس الجمهورية، وقرار فخامة الرئيس هي تأكيد المؤكد بحصر مهمتها بتصريف الأعمال”.

أمّا عن دعوة الرئيس نبيه بري الى الحوار، فقال: “إن أصول التخاطب يجب أن تكون أرقى لكي نتمكن من الحوار والجلوس سويا، ومن يدعو الى الحوار يجب أن يستخدم خطابا مختلفا والبلد محكوم بالتوافق”، ذاكرًا أن “مبدأ الحوار لا نرفضه وهناك ضرورة لانتخاب رئيس للجمهورية في أقرب وقت، ونحن ما زلنا في الجو الايجابي للحوار”.