نديم الجميل: شهداؤنا لم يستشهدوا لنستسلم نحن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شرح النائب نديم الجميل ما آلت اليه العملية الانتخابية ونتائجها على الواقع السياسي اللبناني، مشددًا على إعادة اللحمة بين مكونات ثورة الأرز الذين دفعوا 14 شهيدًا للحفاظ على الحرية ولاستعادة السيادة.

كلام الجميّل جاء خلال حفل العشاء السنوي الذي أقامه قسم لندن الكتائبي بحضور السفير اللبناني في بريطانيا رامي مرتضى والقنصل العام مروان فرنسيس، والأب جوني سابا رئيس دير مار شربل للرهبانية المارونية والقيّم الأورثوذكسي في العاصمة البريطانية الارشمندريت سلوان ورئيس قسم لندن جاك بعقليني وحشد من اللبنانيين والكتائبيين، شدد فيه على أنه لا خيار لدينا سوى ما كان يردده البطريرك صفير عندما قال: “بين أي شيء والحرية، نختار دائماً الحرية”. وهكذا نفعل نحن.

وأضاف: “عندما تكون الكتائب بخير، لبنان يكون بخير، وعندما تتراجع “الكتائب”، يتراجع لبنان، ولبنان اليوم يمرّ بمرحلة صعبة. لقد خرجنا من هذه المعركة من دون هدف سياسي، لكن الخيار المطروح عند أحد المعسكرات السياسية هو تحويل لبنان الى جبهة مفتوحة من اليمن الى العراق مروراً بسوريا ولبنان، وهناك فريق يريد أن يعتمد على الدولة ومؤسساتها وعلى جيشها حفاظاً على السيادة الوطنية”.

وأردف: “مهمتنا خلال السنوات الاربع الآتية هو العودة الى الجذور حتى نقول للبنانيين في الخارج المستائين من الداخل: لا تفقدوا الأمل، نريدكم أن تبقوا على فخركم واعتزازكم بانتمائكم الوطني. فشهداؤنا لم يستشهدوا حتى نستسلم نحن.”

وأكد أنه يؤمن بالمبادئ نفسها التي آمن بها البشير وسأتابع المسيرة حتى نتمكن من العيش في بلد يشبهنا يكون صلة الوصل بين الشرق والغرب.”

كما هنأ الجميّل قسم لندن الكتائبي على نشاطه الدائم على مدى سنوات بجمعه كافة الفعاليات اللبنانية في الاغتراب.

 

المصدر القوات اللبنانية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً