نصرالله يوجه أسهمه نحو جنبلاط والحريري

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

انصرفت الأوساط السياسية الى تحليل وتقييم خطاب الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله في الذكرى الـ 13 لحرب تموز 2006، في بنت جبيل.

وفي هذا السياق، أشارت مصادر مواكبة، لصحيفة “الأنباء” الكويتية، إلى ان كلام ​ نصرالله​ عن الالغاء يستهدف رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق ​وليد جنبلاط​، في حين نجد أن حزب الله ألغى قوى شيعية من خارج الثنائية التي تجمعه بحركة أمل كآل حمادة والأسعد والتيارات اليسارية.

وقال نصرالله في وقتٍ سابق، ” الحديث عن رغبتنا في إلغاء الاخرين هو مجرد اوهام ونحن مصرون على التعاون”.

ودعا “بعض الأطراف السياسية في لبنان إلى عدم إلغاء الاخرين والصدام ليس في مصلحة أحد، ونحن نشدد على السلم الاهلي”. ولفت الى ان “المطلوب هو ألا يلغي أحدٌ أحداً، وليس التركيز على اتهام حزب الله بذلك”

 

المصدر الانباء الكويتية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More