الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نعمة محفوض لصوت بيروت: هؤلاء يدفعوننا مجدداً بالعودة إلى الشارع!

أميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

رواتب الأساتذة المتقاعدين لشهر آذار في خطر، إذ من المرجح أن يُحرموا من الست رواتب الإضافية التي تلقوها في شهري كانون الثاني وشباط وذلك بعدما لم تلتزم سوى 500 مدرسة خاصة من أصل 1300 بالاتفاق بين نقابة المعلمين واتحاد المؤسسات التربوية الخاصة والذي ينص على دفع المدارس مبلغ 180 مليار ليرة قبل 15 شباط.

في السياق تأسف نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض في حديث لصوت بيروت إنترناشونال لعدم التزام عدد كبير من المدارس بميثاق الشرف الذي كانوا قد طلبوا توقيعه برعاية وزير التربية عباس الحلبي بعدما ارتكبوا خطأ فادح و ردوا القانون الذي نص على تغذية صندوق التعويضات و فرض على المدارس دفع 8% بالليرة اللبنانية وبالدولار على رواتب الأساتذة.

وإذ أشار محفوض إلى الضغوط التي مارستها بعض المرجعيات الدينية على رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الذي رد القانون قال نحن أصرينا على القانون في اللجان المشتركة النيابية التي أقرت رده إلى الرئيس ميقاتي بانتظار نشره وإقراره في الهيئة العامة.

ورأى محفوض ان المدارس بعد ارتكابها هذا الخطأ و من أجل إراحة الأجواء دعت لتوقيع بروتوكول يقضي بتأمين 60 مليار شهرياً أي 180 مليار كل ثلاثة أشهر متأسفاً لأن من أصل 1300 مدرسة التزم حوالي 500 او 600 مدرسة التزموا بالدفع “واستطعنا أن نؤمن ستة رواتب لشهري كانون الثاني و شباط الماضيين اما لشهر آذار لا تتوافر الأموال و هناك مشكلة كبيرة جداً في الرواتب”.

وكشف محفوض أن الوزير الحلبي أوقف إجازات أربع مدارس وابتداءً من اليوم من المتوقع أن يقوم بإيقاف إجازات لحوالي 30 او 40 مدرسة و سيقوم بسحب تراخيص المدراء معتبراً هذا نوع من الإجراءات الردعية للمدارس التي وقعت ولم تلتزم.

وأمل محفوض أن تؤدي هذه الإجراءات بأن تعود المدارس إلى رشدها وتقوم بدفع الأموال كي نتمكن من تأمين رواتب شهر أذار “وإلا إذا لم يتم تأمين الرواتب و لم يتم السير بالقانون ولا الالتزام بالميثاق فهل يريدون تجويع الناس فعندها يدفعوننا مجدداً بالعودة إلى الشارع”.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال