الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نفّذ أكثر من 11 عملية سلب بقوة السلاح وشعبة المعلومات توقفه

صــدر عــــن المديريّـة العـامّـة لقــوى الأمــن الـدّاخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامّـة البــــــلاغ التّالــــــي:

في إطار المتابعة التي تقوم بها القطعات المختصّة في قوى الأمن الداخلي، للحدّ من الجرائم في مختلف المناطق اللبنانية، وبعد أن حصلت في الآونة الأخيرة عدّة عمليات سلب بقوّة السّلاح وبخاصةٍ سلب دراجات آليّة في العديد من مناطق محافظة جبل لبنان، كثّفت القطعات المختصّة جهودها الميدانية والاستعلامية لكشف العصابات التي تنفّذ تلك العمليّات وتوقيف أفرادها.

بنتيجة المتابعة وتكثيف الاستقصاءات والتحريّات، توصّلت شعبة المعلومات إلى تحديد هويّات أفراد عصابة ينفّذون عمليات سلب دراجات آليّة بقوّة السّلاح في مناطق جبل لبنان، ومن بينهم المدعو:

م. أ. ف. (من مواليد العام ۲۰۰۱، لبناني)
وهو من أصحاب السّوابق بالجرم ذاته.

بتاريخ 13-2-2024، وبعد رصدٍ ومراقبة دقيقة، تمكّنت إحدى دوريّات الشّعبة من توقيفه بكمينٍ محكم في مدينة الشّويفات.

بالتّحقيق معه، اعترف بما نُسب إليه لجهة انتمائه إلى عصابة سلب بقوّة السّلاح، وأنّه نفّذ بالإشتراك مع أفرادها أكثر من /11/ عملية سلب بقوّة السّلاح، وأنّه ينشط مؤخَّراً بعمليات السّرقة والنشل. كذلك، اعترف بتعاطي المخدّرات من مادّتَي الباز وحشيشة الكيف، التي يستحصل عليها من مخيّمَي صبرا وشاتيلا.

أجري المقتضى القانوني بحقّه وأودع المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص، والعمل مستمرّ لتوقيف سائر أفراد العصابة.