برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نقابة أصحاب المطاعم: عدنا للمربع الأول.. والتعافي يتطلب وقتًا طويلًا

هنأ رئيس وأعضاء مجلس نقابة أصحاب المطاعم والملاهي والباتيسري في لبنان طوني الرامي في بيان، الشركاء في القطاع “من موظفين وعاملين وصحافيين وإعلاميين وخبراء ومستشارين، بالأعياد المجيدة”، متمنين لهم “دوام الصحة والتوفيق وتحقيق الأماني”.

الرامي قال: “صحيح أننا شهدنا موسما سياحيًّا صيفيًّا ناجحًا، لكننا على يقين أن هذا النجاح لم يتحقق إلا بفضل جهودكم وبفضل سواعد عمالكم، الذين تعملون جاهدين للحفاظ عليهم ككوادر مهنية، وسط هجرة اليد العاملة اللبنانية الأصيلة والمتمرسة”.

أضاف: “الأزمات الأخيرة التي اجتاحت لبنان رتبت على قطاعنا السياحي القسم الأكبر من الخسائر التي تتطلب وقتا طويلا للتعافي منها، وأدت إلى الاكتفاء بالفائدة المعنوية من المواسم السياحية المؤقتة أكثر منها كأرباح، بحيث أننا عدنا إلى المربع الأول لإعادة وضع لبنان على الخارطة السياحية العالمية. وكنا السباقين على كوكب الأرض في إنجاح موسم سياحي بلا كهرباء”.

كما أشار إلى أننا “كلنا على متن القارب نفسه، ونمر جميعنا بمرحلة إدارة أزمة غير مسبوقة، ونعمل جاهدين واضعين نصب أعيننا شعار الصمود وإثبات الوجود. وأكبر دليل على صمودنا هو عندما اعتمدت دولتنا المفلسة على قطاعنا في الصيف الماضي لادخال الأموال بالعملة الصعبة لإنعاش ميزانيتها المكسورة. وكل ما جنيناه في الموسم الماضي، نراه احترق اليوم بشراء المحروقات والغاز وتبخر بشراء الماء”.

تابع: “نحن من صنع مجد لبنان السياحي والفضل كله لكم أنتم الذين لم تبخلوا يوما على بلدكم في إعطائه طابع الفرح والعيش المرح والبهجة، وأنتم في صلب الذكريات التي لا ينساها السياح عندما يزورون لبنان”.

ختم: “كل التوفيق لهذا الموسم عسى أن يكون ناجحا بالرغم من الظروف والتحديات الصعبة، آملين أن تحمل هذه الأعياد الصحة والخير والمحبة لكم أيها الزملاء ولعائلاتكم ومؤسساتكم وأن تكون السنة الآتية سنة الاستقرار السياسي، لنبدأ بالنهوض معا ونسعى إلى البدايات الجديدة على الصعيد المهني والشخصي”.