الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"نقابة الأطباء" تستنكر استشهاد شخصَين في سجون الاحتلال: لحماية الأجهزة الصحية

إستنكر مجلس “نقابة أطباء لبنان في بيروت” ورئيسه البروفسور يوسف بخاش، في بيان، “استشهاد شخصَين في سجون الاحتلال، من بينهما رئيس قسم العظام في مستشفى الشفاء في غزة الدكتور عدنان البرش الذي نذر نفسه لخدمة الإنسانية وبلسمة جراح المرضى دون التمييز بين جريح وآخر”.

ودعا مجلس النقابة المنظمات الأممية والإنسانية الى “التدخل لاحترام مواثيق الأمم المتحدة التي تنصّ على حماية الأجهزة الصحية والمواطنين الأبرياء خلال الحروب”.

وكانت “هيئة شؤون الأسرى” و”نادي الأسير الفلسطيني” قد أعلنوا أمس الخميس، في بيانٍ مشترك، استشهاد أسيرَين اثنين من قطاع غزة، أحدهما الطبيب عدنان البرش رئيس قسم العظام في مستشفى الشفاء.

واتهم بيان مشترك الاحتلال بتنفيذ عملية اغتيال متعمّدة بحق الطبيب البرش، مضيفاً أن جيش الاحتلال اعتقل الطبيب عدنان البرش في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أثناء وجوده في “مستشفى العودة” مع مجموعة من الأطباء.

وقد أُبلغت الشؤون المدنية الفلسطينية أن البرش استُشهد في سجن “عوفر” (قرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة) في 19 أبريل/نيسان الماضي، ولا يزال جثمانه محتجزا، وكان قد تعرض لإصابة خلال وجوده في المستشفى الإندونيسي قبل نحو 5 أشهر.

واعتبرت هيئة الأسرى ونادي الأسير أن الشهيدين عدنان البرش (50 عاما) وإسماعيل عبد الباري رجب خضر (33 عاما) ارتقيا نتيجة لجرائم التعذيب والجرائم الطبية التي يواجهها معتقلو غزة، في ضوء استمرار جريمة الإخفاء القسري بحقّهم.