السبت 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 3 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نقابة الدواجن: لا تلاعب بالاسعار انما خسائر فادحة

استبعدت النقابة اللبنانية للدواجن برئاسة وليم بطرس أن يكون التصريح حول قطاع الدواجن الذي تم نشره في وسائل الإعلام أمس عن لسان وزير الزراعة عباس الحاج حسن قد صدر عنه فعلاً، لسببين أساسيين:

‎الأول، إن هذا التصريح مستغرب أن يصدر عن وزير زراعة اذ يضرب لا بل يدمر قطاع زراعي استراتيجي يؤمن الاكتفاء الذاتي من البروتين المحلي في لبنان، في حين أن سياسة الحكومة تجهد لتأمين الأمن الغذائي للبنانيين، كما التوجه العام لدعم القطاعات الإنتاجية وليس القضاء عليها.

‎الثاني، إن الجزء الثاني من التصريح المنسوب الى الوزير الحاج حسن الذي خصص لمهاجمة القطاع لم يدل به الوزير خلال مداخلته لإذاعة صوت لبنان بتاتاً.
‎وقال البيان يهم نقابة الدواجن أن توضح للرأي العام اللبناني الثوابت الآتية:

‎1- إن المزارع اللبناني ينتج اجود انواع الفروج الطازج الذي يضاهي المواصفات العالمية وهو بالتاكيد أجود من الدواجن المستوردة حاليا والتي يتم تذويبها مخالفة للمواصفات اللبنانية وتباع بالاسواق.

2- إن قطاع الدواجن في لبنان لديه القدرة على تغطية إحتياجات لبنان من الفروج مع امكان التصدير وقد تعهدت النقابة بذلك على الاعلام.

3- لا تلاعب بالاسعار انما خسائر فادحة يتعرض لها القطاع ادت لاقفال مئات المزارع وتراجع الانتاج من ١٢٠ ملون فروج الى ٨٠ مليون فروج في لبنان في سنة واحدة في حين ان الاستيراد الذي يباع مذوب ومغشوش في الاسواق ازداد في السنة ذاتها.

4- تبقى النقابة منفتحة أمام اي اقتراح لدى وزارة الزراعة يضمن استمرارية المزارع اللبناني بتأمين أجود انواع الفروج عالميًا، ويحافظ على الأسعار المقبولة في الاسواق.

وأكدت النقابة إستعدادها الكامل لتأكيد كل المعلومات التي أعلنتها بالبيان أمام الوزارة والرأي العام اللبناني.

وختمت النقابة بيانها بالتشديد على أن قطاع الدواجن محط إفتخار لكل لبناني، لأنه الأفضل في المنطقة ويضاهي القطاعات المماثلة في الدول المتقدمة.