الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نبيل نقولا رداً على خوري: تلفيق التهم لم تعد خافية على أحد

ردّ النائب السابق نبيل نقولا على تصريح لنائب رئيس “التيار الوطني الحر” للشؤون الإدارية غسان خوري بشأن مجموعة المجلس السياسي للتيار على تطبيق “واتساب” وحضوره في اجتماعات المجلس، حيث قال نقولا إنّ “كلام نائب رئيس التيار غير دقيق لأنني لم استعمل مجموعة التيار بأيّ تهجم على التيار”.

ولفت إلى أنه “إذا كان لدى نائب الرئيس أي تصريح على مجموعة التيار تمس بالتيار أو قيادي في التيار، فليضعه أمام الرأي العام”، وأضاف “تلفيق التهم وطريقة الجيوش الإلكترونية لم تعد خافية على أحد”.

وذكر نقولا أنه “بالنسبة لعدم الحضور (في اجتماعات التيار)، يعلم غسان خوري وغيره لماذا تغيّبت، خصوصا أنني لست مجبرًا بالحضور كباقي من لا يحضر وبقيت اسماءهم”، موضحًا أنّه “بالنسبة للإنذارات، اطلب منه أن يبعث لي نسخة عن إنذار واحد بهذا الخصوص”، خاتمًا بالقول: “كفى تلفيق كلام”.

وكان قد ذكر خوري، أنه “ليس صحيحًا أنه تم شطبكم من التيار، لا بل، للعلم، لم يُتّخذ أي قرار بخصوص انتسابكم إلى التيار، أو حتى إحالتكم إلى المجلس التحكيمي”، مضيفًا “جلّ ما حدث أنه تم حذف اسمكم من مجموعة WhatsApp للمجلس السياسي، بفعل تغيبكم سنوات عن اجتماعاته من دون عذر، وبعدما استخدمتم المجموعة للتهجم على التيار وقيادته وقراراته، على الرغم من طلبنا منكم، إن شخصيًا أو عبر أمين سر التيار، التقيد بقرارات المجلس واحترام الالتزام المؤسساتي والحزبي، وبعدما أعرب أعضاء المجلس السياسي عن استيائهم من تصرّفكم”.