استمع لاذاعتنا

نقيب الأطباء في بيروت: الحاجة ماسة الى معدّات طبية… ومتخوّف من موجة وباء جديدة

نظمت “الجمعية الطبية اللبنانية العالمية” برئاسة الدكتور وليد أحمر لقاء عبر الانترنت عن وباء كورونا، شارك فيه وزيرا الصحة حمد حسن، والخارجية ناصيف حتي، المدير العام لوزارة الصحة وليد عمار، نقيبا الاطباء في بيروت شرف ابو شرف، وفي الشمال الدكتور سليم ابي صالح، وزهاء 30 طبيبا لبنانيا منتشرين في مختلف انحاء العالم.

بداية، عرض الوزيران حسن وحتي لوضع كورونا في لبنان وبلاد الانتشار والمغتربات. ثم فند الدكتور عمار الاجراءات المتخذة سابقا والاحصاءات التي بينت أن هناك 700 حالة إصابة في لبنان و21 وفاة.

بعدها، عرض الاطباء اللبنانيون المشاركون والمنتشرون في القارات الخمس الاحصاءات في البلدان التي يعملون فيها، وعدد الاصابات والوفيات الذي أظهر أن وضع لبنان في هذا المجال لا يزال جيدا مقارنة ببقية البلدان، ويعود ذلك الى الاجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة باكرا، واعلان التعبئة العامة، والارشادات التي اتبعها المواطنون والتزموا بها، إضافة الى التعاون الجيد بين مختلف الجهات المعنية الرسمية والخاصة والاعلام للحد من انتشار الوباء بسرعة، مما أتاح للدولة تجهيز المستشفيات واستيعاب الحالات المصابة ومعالجتها.

وفي كلمته، أكد أبو شرف أن “الحاجة لا تزال ماسة الى معدات طبية وقائية وعلاجية منها أجهزة التنفس الاصطناعي والكمامات”، وأبدى تخوفه من موجة وباء جديدة قد تتفشى في صفوف النازحين او اللاجئين، مؤكداً أن العمل جار مع منظمة الصحة العالمية ووكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) لتفادي ذلك.

وتناول أيضا العمل الوقائي في لجنة السجون التي شكلتها نقابة الاطباء لمواجهة خطر وباء الكورونا، والتحضير لمؤتمر الاطباء اللبنانيين المنتشرين في العالم، بالتعاون مع وزارة الخارجية بعد انتهاء موجة الكورونا، آملا من الجميع المشاركة فيه وتقديم الدعم العلمي والعملي والمعنوي له.