استمع لاذاعتنا

هارون: لا يمكن فتح المستشفيات غير المجهّزة أمام مرضى “كورونا”

المركزية
A A A
طباعة المقال

في إطار الدعوات للإقفال العام، ودعوة المستشفيات الخاصة لمساعدة القطاع الطبي من خلال فتح أبوابها أما مرضى كورونا
استغرب نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون “تصاعد الأصوات من جهات عديدة، مطالِبة بأن تفتح المستشفيات كافة أبوابها أمام مرضى فيروس “كورونا”!”.

وقال لـ”المركزية”: بغضّ النظر عن الصعوبات المادية التي ترزح تحتها المستشفيات وعدم تسديد المستحقات المتوجّبة لها في ذمّة الدولة، هناك مشكلتان أساسيتان يجب أخذهما في الاعتبار:

– الأولى: هندسة المستشفى يجب أن تسمح بتخصيص جناح منعزل تماماً عن بقية الأجنحة.

– الثانية: صعوبة تأمين الطواقم التمريضيّة.

ولفت في هذا الإطار، إلى أن “في حال لم تسمح هندسة المستشفى بأن يكون هناك جناح منعزل وفق معايير هندسية معروفة ومحدّدة من جهة، وإذا لم تتوفر الطواقم التمريضيّة المدرّبة والمؤهذلة بأعداد كافية من جهة أخرى… عندئذٍ سيكون لفتح المستشفيات كافة أمام مرضى “كورونا”، مردود عكسي… لأن المستشفيات التي لا يمكن تأهيلها ستساهم في نشر العدوى بين المرضى والطواقم التمريضيّة. وستكون لها نتائج سيئة جداً على الصعيد الصحي”.

ودعا هارون “كل مَن يطالب بفتح المستشفيات على اختلافها، إلى التحلّي بالوعي اتجاه هذه الحقائق، وبالتالي عدم القفز فوقها كي لا نصل إلى أمور لا تُحمد عقباها”.