الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هاشم: تركيبة البلد تتطلب حوارًا ونقاشًا وطنيًا دائمًا لإنهاء الأزمات

شدد عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب قاسم هاشم على أنّه “في ظل استمرار الأزمات اللبنانية سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا، فإن أقصر الطرق للخروج من دائرة التخبط التي تؤثر على حياة اللبنانيين أن يقتنع البعض بأن تركيبة هذا البلد تتطلب حوارًا ونقاشًا وطنيًا دائمًا، فكيف إذا كنا نعاني من شغور ترك آثاره على مجمل الحياة السياسية، وتعطلت بفعل إرادة من يريدون زيادة حالة التأزم برفضهم حوارًا دعا إليه الرئيس نبيه بري”؟

وأضاف: “إذا كان هذا البعض جادًا في طروحاته فما عليه إلا السير نحو تفاهم وطني لإنهاء أزمة الرئاسة بحوار سريع أو تسمية مرشح أو أكثر جديين لتتكون لدى رئيس المجلس معطيات إيجابية وإمكانية إيجابية لجلسة منتجة لرئيس بمواصفات القادر على خدمة البلد في الملفات الملحة والتي لا تنتظر الخارج او المماطلة، وهذا ليس بمستحيل”.

وختم في احتفال الجبهة الديمقراطية بيوم الشهيد الفلسطيني في مخيم البص: “المطلوب إرادة وقرار بعيدًا عن سياسة التهويل والتهديد التي لن تجدي نفعًا، بل تؤسسس إلى ما هو أخطر لأن الاستحقاق سيادي بامتياز، والرهانات الخاطئة قد تدخلنا في إشكاليات ومتاهات نحن بغنى عنها ولا يتحملها وطننا في هذه الظروف الدقيقة، إلا إذا كانت الإملاءات والارتباطات هي التي تحدد بعض المصالح”.