الثلاثاء 14 شوال 1445 ﻫ - 23 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هاشم يدعو إلى التواصل لإعادة الانتظام إلى المؤسسات

أمل عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب قاسم هاشم أن “يكون الفصح المجيد محطة أساسية لاستلهام معاني وقيم القيامة لإخراج الوطن من حال التخبط التي أصابت الحياة السياسية وزاد حجم التأويلات والتفسيرات والاجتهادات واختلطت بعض المواقف ولم يعد يتحمل الوضع الاستمرار في المسار الانحداري، ولا بد من البدء بمسار المعالجة”.

وتمنى بعد اتصالات تهنئة بعيد الفصح أن “يستلهم البعض المعاني والقيم الحقيقية ليوم القيامة من أجل الإنسان في وطننا والوصول الى وطن العدالة والأمان السياسي والاجتماعي بعيدا عن الحسابات والرهانات والارتباطات، والسعي لتأمين مصالح اللبنانيين خاصة في هذا الوقت الذي يتعرض فيه لبنان والجنوب لعدوان اسرائيلي تزيد وتيرته يوما بعد يوم، مما يضع الجميع أمام مسؤولياتهم لحماية الوطن وتحصين الموقف الوطني عبر التلاقي والتواصل لإعادة انتظام عمل المؤسسات الدستورية، لتأخذ دورها الطبيعي في الفعالية والإنتاجية بدءا من إنتخاب رئيس للجمهورية”.

ورأى أن “المسؤولية تقع على الجميع، فيجب الاسهام في تقريب وجهات النظر وتذليل بعض العقد والسعي نحو التشاور المطلوب لإنهاء الشغور، ليكون لبنان بكامل جهوزيته السياسية لمواكبة التطورات والتحديات التي يمر بها لبنان والمنطقة، لأننا احوج ما نكون اليوم الى التماسك الداخلي وتوحيد المواقف ومقاربة القضايا الاساسية والحساسة وفق مقتضيات المصلحة الوطنية، فقدرنا ان نبني ونحفظ القواعد والاسسس الوطنية بالتفاهم والتلاقي مهما كان حجم التباعد وهذا ما أثبتته التجارب الماضية”.