هدوء في المية ومية والمدارس فتحت أبوابها

يسود الهدوء مخيم المية ومية، بعد نجاح الجهود والاتصالات التي جرت لبنانياً وفلسطينياً على اعلى المستويات، لا سيما بعد الاتفاق الذي تم التوصل اليه بعد ظهر امس الاحد والذي تضمن: نشر قوة فصل من الجبهتين “الديمقراطية الشعبية” و”حركة الجهاد الاسلامي” لمراقبة تثبيت وقف النار والبدء بإزالة المظاهر المسلحة وادخال المواد التموينية الى من بقي من اهالي المخيم في الداخل.

المزيد من الأخبار

وفتحت المدارس الرسمية والخاصة أبوابها في صيدا وشرقها، وكذلك مختلف المدارس التابعة لوكالة الاونروا، بناء على قرار من مديرها في منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب.

 

المصدر الوكالة الوطنية لاعلام

شاهد أيضاً