الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هكتور حجار لصوت الناس: على الدول ان تقبل بعودة النازحين إلا اذا كانت تريد انفجاراً في البلاد

كشف وزير الشؤون الاجتماعية هكتور حجار ان الدولة اقتربت من احتساب رواتب موظفي الادارة العامة على 8000 قائلا: “ما اقريناه قد اقريناه وهو قريب من الذي طلبه الموظفون وغدا يوم جديد وكثير من القطاعات سيعود الى العمل”.

وتابع في حديث لبرنامج “صوت الناس مع الاعلامي ماريو عبود عبر “صوت بيروت انترناشونال” و”ال بي سي اي”: “نحن في ازمة صعبة والوزير بيرم انسحب من التفاوض بسبب بعض تدابير رابطة موظفي القطاع العام”.

وأضاف: “التعاطي بغوغائية اي بطريقة عاطفية وبعيدة عن المنطق وان كانت هذه الكلمة قد جرحت القطاع العام اعتذر عن الكلمة ان فهمت كإهانة”.

وشرح عمليا مقررات الحكومة، قائلا: “من يتقاضى مليون ونصف سيتقاضى مع المساعدة والتحفيز 7 مليون ونصف.. واليوم هذا الممكن واليوم يجب ان نطعم الموظف خبزا حتى نتمكن لاحقا من اطعامه “الكافيار” .

وتابع: ” قريبون من احتساب الرواتب على 8000 ولكن على ان يرتبط الامر بالحضور اذ انه خلال 3 سنوات منذ فترة الكورونا الحضور لا يتعدى اليومين وقد اقرينا ما اقريناه وهو قريب من الذي طلبه الموظفون وغدا يوم جديد وكثير من القطاعات سيعود الى العمل”.

وأردف: “نحاول ان نجد حلولا جزئية للقطاع العام لننطلق بعدها الى باقي القطاعات ومنها القطاعات العسكرية “.

واضاف: “ما نقترحه حلّ موقّت ينظم الحضور والانتاجية وان لم نعتمد كلّ هذه الحلول من اين يتقاضى موظف القطاع العام راتبه؟ الاضراب العام يعني الشلل العام.. يجب ان يكون هناك حضور من اجل امكانية احتساب الرواتب والمنح “.

وسأل: “هل المطلوب اليوم اطلاق وعود للقطاع العام نخلّ بها بعد شهر؟ او الافضل وعود يمكن الالتزام فيها؟”.

وقال: ” المنحة ستعطى عن ايار وحزيران كمباردة حسن نيّة بالرغم من ان الموظفين كانوا مضربين”.

وشكك في ان يكون قرار رابطة موظفي الدولة صادر اعن كلّ الرابطة .

وتابع: “ذاهبون الى اتفاق وتفاوض ولكن لن لم تستقم الامور نذهب لتطبيق القانون وهذا ما قلناه ونحن لم نهدد موظفي القطاع العام وكلّ ما سيحصل عليه القطاع العام اليوم منطلق لمطالب لاحقة وسيبقى لديه “.

واعتبر ان “الموظف خسر 15 ضعفا من قيمة راتبه ولكن لا يمكن تحسين الراتب واعادته الى ما كان عليه بل الامر يحتاج الى سنوات والمشكلة مع الموظفين ازمة ثقة “.

وكشف: “نفتش عن مصادر تمويل واول موضوع مع وزير الاشغال تقاضي رسوم الطائرات على سعر الصرف ونتناقش اليوم في مصادر تمويل وايرادات اخرى”.

واعتبر ان ” كل من تكلم عن جمعيات وهمية فليتوجه الى ديوان المحاسبة ونحن لا ندفع ليرة الى اي جمعية من دون المرور بديوان المحاسبة والجمعيات في لبنان “رح تفرط” بقدر ما تحدثنا عن جمعيات وهمية “.

وقال: “ان نزل الموظفون الى العمل غدا خلال 7 ايام ستتقاضون رواتبكم والمنح وانا لا اهدد الموظفين “.

في موضوع النازحين السوريين، قال حجار: “فوجئنا ببيان المفوضية عن تمييز بين اللبنانيين والنازحين السوريين ووزير الخارجية قام باتصالات مع عدد من السفراء وانا اجريت اتصالات وطالبنا بسحب البيان والتوضيح وعلى اساس ان البيان سحب فوجئنا انه سحب عن الموقع الرسمي فقط والبيان في توقيته يطرح علامات استفهام”.

وقال: “لدينا اكبر كثافة في العالم للسكان في الكلم الواحد والاسباب في التوتر سببها عدم العدالة في التوزيع بين النازحين واللبنانيين ومشاكل في الموارد الطبيعية وعدم المساواة في الاستشفاء ايضا حيث ان المرأة السورية على سبيل المثال تدخل للولادة في خط سريع ويتم دفع الكلفة فيما اللبنانية تنتظر لجمع الاموال من اقاربها حتى تتمكن من الولادة”.

واعتبر ان “المسؤول عن مفوضية النزوح في لبنان اياكي ايتو غير حيادي وهو منحاز والمشاكل التي تحصل سبق ان اطلعته عليها”، قائلا: “بلغت المسؤولين عن ايتو انه لا يقوم بعمله بنقل وجهات النظر وان عاد ايتو الى لبنان سيكون هناك نوع من عدم التعاطي معه”.

وناشد الجهات الداعمة ومفوضية الامم المتحدة العودة الى الحوار معتبرا انه يجب تحريك العجلة السياسية بموضوع اعادة النازحين السوريين.

وقال: “على الدول ان تقبل بعودة النازحين السوريين الا اذا كانت تريد انفجارا في البلاد وتوقيت البيان يقلقني من هذه الناحية”.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال