برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هكذا افتتح دولار السوق السوداء الأسبوع

لا يزال الدولار على استقراره النسبي منذ أيام، وهو سجل صباح اليوم في السوق السوداء 42200 ليرة شراء و42300 ليرة بيع.

وكان اعتبر النائب والخبير الاقتصادي رازي الحاج في حديث صحفي سابق أن “الصورة سوداوية” في ما يخص الليرة اللبنانية، ونبّه ‏إلى أنّ “عدم النمو الإقتصادي وتعطيل العمل المصرفي، سوف يؤثران سلباً بحيث لن يكون للدولار أي سقف، وبالتالي تدهور مُستمر ‏لليرة اللبنانية، وهو ما يعتبره أمراً خطيراً للغاية، والطلب على الدولار أكثر من العرض يعني تحكم أكثر للسوق السوداء بهذا القطاع، ‏أضف إلى ذلك تهريب الدولارات إلى خارج لبنان عبر الحدود، فاللبناني لا يمكنه تمويل الاقتصاد السوري”.‏

وأشار إلى أنّ “المصرف المركزي لا يمكنه التدخل للجم الطلب المتزايد على الدولار، وكل هذه العوامل ستؤدي إلى انهيار الليرة أكثر، ‏والحلّ هنا يكون بإعادة انتظام السياسة النقدية في لبنان والتي أساسها يكون في إعادة تكوين الإحتياط لمصرف لبنان من خلال نظام ‏مصرفي، وهذا يتطلب إتفاقاً مع صندوق النقد الدولي والمؤسسات المالية الأخرى التي تعطي قروضاً بالعملة الصعبة، وهكذا نكون ‏ساهمنا بإعادة تكوين الإحتياط لمصرف لبنان ما سيساهم بتحسين وضع الليرة ولو قليلاً، ووضعها بنظام مرن ومدار، نحن لا نوّد ‏العودة إلى فكرة تثبيت سعر الصرف فهي فكرة خاطئة، نحن جُلّ ما نريده أن لا يكون هناك تقلبات سريعة وبوقت قصير في سعر ‏الصرف”.‏