السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هكذا ردّ بو عاصي ويزبك على اتهامات عطالله!

رد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب غياث يزبك، على النائب جورج عطالله وقال في بيان: “طالعنا النائب جورج عطالله بموقف أقل ما يقال فيه انه بعيد من الواقع والحقيقة والتاريخ. من فمَنِ اتخذ قرار تهجير المسيحيين هو نفسه الذي عقد اتفاق مار مخايل حيث سلم بموجبه الدولة للدويلة، فتسبب بتهجير قسم كبير منهم، ومن لا يزال صامدًا حتى الساعة فبهمة السياديين أمثالنا. وإذا أردتَ أن تتباكى وتتهم لا تعمِم، بل ركِز نارك على شريكك في الدويلة. ولا تتهم القوات التي تتموضع في المعارضة، وتقوم بدور المعارض على أكمل وجه حتى صارت ضمير الناس. المسيحيون أبناء دولة، ومن يدمر الدولة هو نفسه الذي يتحالف مع الدويلة”.

بدوره، رد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب بيار بو عاصي عبر حسابه على منصة “إكس” على عضو تكتل “لبنان القوي” النائب جورج عطالله: زميلي استاذ جورج، قرأت تغريدتك بكثير من الاهتمام والحيرة. تشترئب وتيارك فيما خص ٢٣٤ خبيراً جمركياً من المسلمين من دون المسيحيين وخوّنت الجمهوريّة قاطبة. يا عزيزي ما انت وتيّارك عملتو من لبنان مخفر جمركي بأمرة الشاويش حزب الله. اكيد بدنا التوازن في التعيينات بس ما بحياتك رح تشوف لا توازن ولا من يحزنون لأنك تخليت عن سيادتك وشراكتك في الدولة واصبحت اليوم تستجدي خبير جمركي يا حسن يا محسنين.
بيناتنا! إذا عندك ٢٣٤ خفير جمركي مسيحيين وكلن بخصوك، بتسترجي توقف تهريبة كبتاغون او شي كم طن نيترات؟
إذا ما عندك خفر، افعل ما تشاء.

وكان النائب جورج عطالله كتب امس عبر منصة “أكس”: “إذا مر غدا في جلسة الحكومة تعيين 234 خفيرا جمركيا كلهم مسلمون فإلى الرئيس بري، الشيخ سعد، السيد حسن، د. جعجع، الشيخ سامي، الوزير فرنجية، النائب معوض، والغيورين على لبنان، يكون قرار إفراغ لبنان من مسيحييه اتُخذ بتفاهم إسلامي وتواطؤ جزء من المسيحيين، وعندها اوقفوا الكذب عن العيش الواحد”.