الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل تولَد الحكومة في الربع ساعة الأخير قبل نهاية ولاية عون؟

قالت أوساط رئيس الحكومة “نجيب ميقاتي” لـ”الديار” انه لم يطرأ اي جديد على موضوع تشكيل الحكومة، لافتةً الى “محاولات رمي المسؤولية على الرئيس ميقاتي من خلال تهم معيبة له وللوزراء وللعلاقة التي يحكمها الدستور بينه وبينهم”.

ووصفت ما نقل عن الرئيس عون او ما يسرّب عن رئيس التيار الوطني الحر بانه اساءة واضحة للوزراء ولرئيس الحكومة وللعلاقة الطبيعية بينهم .

وقالت ان ما نسب لرئيس الجمهورية مستغرب ومسيء، مشيرةً الى ان الرئيس ميقاتي حريص على التعاطي مع ملف تشكيل الحكومة بكل مسؤولية .

وردا على سؤال، لفتت الى أن هذا الملف في جمود منذ اللقاء الاخير بين الرؤساء الثلاثة في بعبدا.

وبعيدًا عن هذا السجال، كشف مصدر مطلع للديار عن أنّ ملف تشكيل الحكومة لم يوضع جانبا، مشيرًا الى موقف حزب الله الذي اكد على لسان النائب “محمد رعد” امس الدعوة الى تشكيل حكومة “كاملة المواصفات”.

في السياق، أضاف المصدر أن هناك اعتقادًا بأن الحكومة ستولد في الربع ساعة الاخير قبل نهاية ولاية الرئيس عون، خصوصًا اذا ما تبين ان الفراغ الرئاسي واقع لا محالة، لافتًا الى أن تاليف الحكومة الجديدة يستدرك وقوع البلاد في جدل دستوري وسياسي وطائفي، وفي تداعيات الخلاف الدستوري حول صلاحيات حكومة تصريف الاعمال وامكانية قيامها بصلاحيات رئيس الجمهورية.

كذلك، أعرب المصدر عن خشيته في حال لم تشكل الحكومة الجديدة من الذهاب الى ازمة نظام، لا سيما ان الرئيس عون عازم على رفض اعتبار حكومة تصريف الاعمال مؤهلة لتولي مهام المسؤولية في ظل الفراغ الرئاسي.

وتوقّع ان تكون الحكومة الجديدة في الربع ساعة الاخير نسخة عن الحكومة الحالية، مع تعديل طفيف يطاول وزيرين او ثلاثة وليس تعديلًا واسعًا، وفق ما طالب به مؤخرا الرئيس عون في لقائه مع الرئيسين بري وميقاتي.