الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل سيتراجع وزير التربية عن قراراته بشأن الإمتحانات الرسمية

أميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

إثر البلبلة التي حصلت بين صفوف الطلاب من جراء إلغاء وزير التربية عباس الحلبي المواد الاختيارية من الامتحانات الرسمية المقبلة بعد سنتين من اعتمادها بسبب الظروف التي مر بها لبنان في السنوات الأخيرة إضافةً إلى محاولة الوزير سلخ الجنوب عن بقية المحافظات.

زار بالأمس عدد من النواب الوزير الحلبي للمطالبة بإجراء إمتحان رسمي موحّد واعتماد المواد الإختيارية كالأعوام السابقة وتقليص إضافي للمنهج إضافة إلى إلغاء الإمتحان الموحّد للبريفيه لصعوبة تنفيذه لوجستيا النواب نقلوا تجاوب الحلبي مع هذه المطالب إذ أعلن الحلبي أنه بصدد عقد إجتماع اليوم مع الاسرة التربوية لدرس موضوع المواد الاختيارية والامتحان الموحد للبريفيه بالاضافة الى وضع طلاب الجنوب.

لكن يبدو أن للأساتذة و الجسم التعليمي رأياً آخر عن رأي الطلاب الذين اعترضوا على إلغاء المواد الإختيارية لأنه لم يتم اعطاؤهم المنهج بالكامل بينما التربيون يؤكدون أن العام الدراسي سار بشكل طبيعي هذه السنة.

في هذا السياق يقول نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض في حديث لـ”صوت بيروت أنترناشونال”، ليس الوزير هو الذي يلغي المواد الإختيارية أو يبقيها وليس هو من يقلص او يخفض من المنهاج الدراسي وليس هو من يحدد تاريخ إجراء الإمتحانات بل هناك تربويون وخبراء في التربية إضافة إلى المركز التربوي واللجان الفاحصة ونقابة وروابط المعلمين وهم الذين يقررون في هذا الصدد.

وأشار محفوض إلى أنه بعد الإجتماع الموسع للمركز التربوي و اللجان الفاحصة ونقابة وروابط المعلمين قرروا ان تكون الإمتحانات بكل المواد لأن العام الدراسي كان جد طبيعي باستثناء وضع الجنوب الذي سيتخذ قرار خاص بشأنه.

ويلفت محفوض إلى أنه تم تخفيض بعض الدروس من البرنامج لأن الطلاب في المدارس الرسمية لم يأخذوا البرنامج بالكامل ” وأخذنا هذا الموضوع بعين الإعتبار.

أما في موضوع المواد الإختيارية أكد محفوض أن الإمتحانات ستشمل كل المواد لأن البرنامج أعطي بالكامل في كل المناطق باستثناء الجنوب مشيراً أن الوزير الحلبي بصدد وضع برنامج خاص للمدارس في الجنوب سواء بطبيعة المواد أو عدد الدروس مع الأخذ بعين الإعتبار الوضع الأمني في الجنوب.