هل يساهم كلام جنبلاط في حلحلة الوضع الحكومي؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أفادت مصادر سياسية مطلعة ان الحديث الذي أدلى به رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط قبل يومين، يمكن ان يُساعد المساعي المبذولة لحلحلة الوضع الحكومي، لا سيما عندما ألمح إلى إمكان قبول بوزيرين درزيين ووزير مسيحي من حصة “الاشتراكي” في الحكومة، لافتة في الوقت نفسه، الى اللجان المشتركة التي تشكّلت بين التيار الوطني الحر و”الاشتراكي” برعاية المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، والاجتماع الذي تمّ بين نائب رئيس “التيار” للشؤون الإدارية رومل صابر وهشام ناصر الدين من “الاشتراكي”، معتبرة ذلك عوامل يفترض ان تساهم في تبريد الأجواء بين الطرفين ويمكن أيضاً ان تساعد في حلحلة الأمور إذا ما تمّ استثمار ما جرى بشكل إيجابي.

اما على الصعيد الحكومي، فإن المصادر نفسها، اكدت لـ”اللواء” ان الاتصالات مستمرة ومن شأنها ان تستكمل الى ما بعد عودة رئيس الجمهورية ميشال عون من نيويورك.

 

المصدر اللواء

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً