الأحد 4 شوال 1445 ﻫ - 14 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هوكشتاين يدعو إلى تطبيق الـ1701: لا نريد أن يتمدّد الصراع إلى لبنان

في زيارة مفاجئة لم يتم الكشف عنها، حطّ عند الثانية عشرة والنصف ظهر اليوم في بيروت، الموفد الأميركي آموس هوكشتاين، حاملًا رسالة للمسؤولين اللبنانيين تحذر من تمدد الصراع في غزة إلى لبنان، وتدعو إلى التطبيق الكامل للقرار الدولي 1701.

وقرابة الثانية، زار هوكشتاين والوفد المرافق عين التينة حيث استقبله رئيس مجلس النواب نبيه بري، بحضور السفيرة الأميركية لدى لبنان دوروثي شيا، وجرى عرض للأوضاع العامة والمستجدات السياسية والميدانية على ضوء تصاعد العدوان الإسرائيلي على لبنان وقطاع غزة.

وبعد اللقاء تحدث هوكشتاين قائلًا: “حضرت إلى لبنان اليوم لأن الولايات المتحدة الأميركية تهتم كثيرًا بلبنان وشعبه وخاصة في هذه الأيام الصعبة”.

وأضاف: “نقدم تعازينا للضحايا المدنيين، وكان لي حوار جيد مع دولة رئيس مجلس النواب، واستمعت لوجهة نظره حيال ما يجري، كما أطلعته على ما تقوم به الولايات المتحدة الأميركية التي لا تريد لما يحصل في غزة أن يتصاعد ولا تريد له أن يتمدد إلى لبنان”.

وختم: “إن المحافظة على الهدوء على الحدود الجنوبية اللبنانية على درجة عالية من الأهمية بالنسبة للولايات المتحدة الأميركية، وكذلك يجب أن يكون بالنسبة للبنان وإسرائيل هذا ما ينص عليه القرار الأممي 1701 ولهذا صمم”.

بعدها توجه هوكشتاين إلى السراي حيث استقبله رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي في حضور سفيرة الولايات المتحدة الأميركية في لبنان دوروثي شيا.

وقد أبلغ هوكشتاين رئيس الحكومة أنه يزور لبنان موفدًا من الرئيس الأميركي جو بايدن، لبحث الوضع في جنوب لبنان، وأنه لمس من خلال محادثاته أن لبنان وإسرائيل لا يرغبان بتصعيد الوضع.

ودعا هوكشتاين جميع الأطراف إلى احترام القرار الأممي الرقم 1701 وتنفيذه كاملًا، كما أكد مجددًا دعم الجيش لبسط سيادة الدولة اللبنانية على كل أراضيها.

وقال إن البحث جار حاليًا في سبيل التوصل إلى هدنة إنسانية في غزة، قبل الانتقال إلى مراحل الحل الأخرى.