وئام وهاب يتوعد ويهدد.. “الدم يطال الكل وهذا التصرف يجر إلى حرب أهلية”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

توجه رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب الى الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري بالقول: “أحقن الدم، لأن الدم يطال الكل”.

كلام وهاب جاء في اتصال مع الـ”lbci” تعليقا على توجه قوة من “شعبة المعلومات” الى منزله في الجاهلية – الشوف، لتبليغه وجوب الحضور أمام القضاء للاستماع الى إفادته بخصوص تصريحه السابق الذي نشر عبر فيديو تعرض فيه للرئيس الشهيد رفيق الحريري .

كما توجه الى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط، قائلا: لدي الجرأة للقول إني أخطأت.

وكان لافتا ما المح اليه وهاب ردا على سؤال حول ما يمكن أن يقوله لمدعي عام التمييز سمير حمود، إذ قال: أطلب من حمود أن يكون صادقا وعادلا، وهو ابن بيت وابن أصل فلا يضع في رقبته دما.. “نحنا دروز يا سمير حمود”.

توجه رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب الى الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري بالقول: “أحقن الدم، لأن الدم يطال الكل”.

كلام وهاب جاء في اتصال مع الـ”lbci”، تعليقا على توجه قوة من “شعبة المعلومات” الى منزله في الجاهلية – الشوف، لتبليغه وجوب الحضور أمام القضاء للاستماع الى إفادته بخصوص تصريحه السابق الذي نشر عبر فيديو تعرض فيه للرئيس الشهيد رفيق الحريري .

كما توجه الى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط، قائلا: لدي الجرأة للقول إني أخطأت.

المزيد من الأخبار

وكان لافتا ما المح اليه وهاب ردا على سؤال حول ما يمكن أن يقوله لمدعي عام التمييز سمير حمود، إذ قال: أطلب من حمود أن يكون صادقا وعادلا، وهو ابن بيت وابن أصل فلا يضع في رقبته دما.. “نحنا دروز يا سمير حمود”.

وشدد وهاب على أن “الدم أغلى منا كلنا.. وهناك دم نزل بالأرض”.. هل لكي يحقق سمير حمود غايته يسقط الدم؟ من كانت نيته التبليغ لا يرسل مئة مدرعة، وانا لم أتلق أي اتصال من “شعبة المعلومات” بل اتصلوا بأحد مساعديّ وبلّغوه.

وأكد وهاب: “أنا لم أشتم الرئيس رفيق الحريري كما يدعي مدعي عام التمييز، وإثارة الفتنة لا تنطبق هنا. وسأل: سبق وبلّغني حمود عشرات الشكاوى في السابق بشكل طبيعي، ولكن لماذا هذه المرة يبلّغون بهذه الطريقة؟”.

وتابع: اتصلت بمدعي عام التمييز ولكن لم أتلق جوابا، وربما لم يصله الاتصال، وتقدمت باعتذار علني في الليلة ذاتها، وأخطأ كثيرا سمير حمود في هذا الموضوع.

وردا على سؤال قال: سقط جريح من عندنا باطلاق نار من القوة المهاجمة وأتحفظ على ذكر اسمه. ومناصريّ اعتبروا أن قوة كهذه كانت تقصد الاغتيال لا تبليغ مذكرة.

وعن موقف “حزب الله”، قال وهاب إن “حزب الله” حليفي وهو أبلغ الرئيس سعد الحريري بالموقف المناسب. وهذا التصرف يجرّ الى حرب أهلية. واذا كان الدروز يقبلون بالاعتداء على منزلي، فليقبلوا، أنا لا أقبل، مشيرا إلى أن عناصر القوة كانوا ملثمين وضربوا مختار البلدة بطريقهم.

وختم وهاب قائلا: “خلصت خلصت”، ونحكي لاحقا.. ومحاميّ سيذهبون الاثنين الى القضاء”.

Loading...
المصدر LBCI القوات اللبنانية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً