واشنطن تحذر من تداعيات سلوك حزب الله وعقوبات على غير الشيعة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد مسؤول في الخارجية الأميركية لم يكشف عن اسمه، بعد انتهاء محادثات رئيس الحكومة سعد الحريري في واشنطن، ان مسؤولين في الولايات المتحدة تناقشوا بشكل مطول مع الحريري حول سلوك حزب الله وما الذي من الممكن أن تقوم به الحكومة اللبنانية.

وأضاف في لقاء صحفي شاركت فيه “العربية” و”سكاي نيوز”، ان “الولايات المتحدة ملزمة بموجب القانون أن تحمّل المسؤولية لكل فرد أو منظمة، تقوم بتسهيل أعمال حزب الله”، محذرا من انه “إذا استمر حزب الله بالقيام بما يفعله، ستكون هناك تداعيات لذلك”.

واكد المسؤول نفسه أن” الولايات المتحدة تعتبر إيران تهديداً للمنطقة والحلفاء، وأن واشنطن لا تخفف من اندفاعة سياساتها ضد طهران وتأثيرها في المنطقة”.

وأوضح المسؤول الأميركي أن “بومبيو تحدّث إلى رئيس وزراء لبنان بصراحة، واستعمل تعبيراً إنكليزياً يقول “لم يفرم كلامه” أو “يمضغ كلماته”، وأكد أن الولايات المتحدة تحاسب حكومة لبنان بمقياس عالٍ، ولو تابع حزب الله فعل ما يقوم به فإن الولايات المتحدة ستّتخذ الإجراءات التي يفرضها القانون”.

وكشف المسؤول الكبير في الخارجية الأميركية أن “العقوبات تم تطبيقها من قبل على أبناء الطائفة الشيعية وعناصر حزب الله، لكنها لن تكون مقتصرة على أبناء طائفة واحدة في لبنان”.

وأشار إلى أن “الولايات المتحدة تراجع مهمة اليونيفيل مثلما تراجع أداء القوات الدولية العاملة حول العالم”.

ولاحظ أن عدد أفراد قوة حفظ السلام في لبنان عالية لو تمّ قياسها بالكيلومتر المربّع، ويجب النظر خلال عملية المراجعة إلى كم تحقق القوة الدولية من أهدافها.

 

المصدر العربية وسكاي نيوز عربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More