استمع لاذاعتنا

واكيم من ساحة ساسين: “لكل حبيب حبل مشنقة” وسنحتفل بحكم إعدامه… هنا!

تحت عنوان “إن عدتم عدنا”، تجمّع مناصرو حزب “القوات اللبنانية” – بيروت في ساحة ساسين في الأشرفية رفضاً للافتات الداعمة للمجرم حبيب الشرتوني، بحضور المسؤول السياسي ومرشح “القوات” عن دائرة بيروت الأولى عماد واكيم، ومنسق بيروت بول معراوي، إضافة إلى حشد من الرفاق وأهالي المنطقة.

وألقى واكيم كلمة قال فيها: “إلتقينا اليوم في ساحة ساسين في الأشرفية، ساحة الشهيد بشير الجميل لأن أحد السفلة خوّلته نفسه وضع لافتة صغيرة تشبهه تحت أقدام البشير تقول إنّ لكل خائن حبيب، ونحن نقول لهم إنّ لكل حبيب حبل مشنقة”.

وأكد واكيم أن رهان “القوات” هو على الدولة وعلى مؤسساتها، مضيفاً: “إنتظرنا العدالة 30 عاماً على إغتيال البشير، ونأمل أن يصدر حكم الإعدام يوم الجمعة المقبل بحق المجرم حبيب الشرتوني، وسنحتفل بحكم الإعدام هنا في ساحة ساسين”.

وأشار إلى أن من غير المسموح بأن يدّعي المجرم بالفخر على قتله رئيس جمهورية لبنان لما يمثله البشير للبنان عموماً وللأشرفية خصوصاً.

وتابع: “لو قامت الدولة التي ننادي بها، منذ بضعة أسابيع بواجبها تجاه العراضة العسكرية التي قام بها الحزب القومي السوري في شارع الحمرا لما كان أحد السفلاء سمح لنفسه بوضع هكذا لافتة ودسّها خلسةً كاللصوص في الأشرفية”.

وختم واكيم: “دعينا لهذا اللقاء لنقول إننا منذ أيام إحتفلنا بإنتصارنا على النظام السوري في الأشرفية خلال حرب المئة يوم، “السوري وما خوّفنا… مش القومي السوري رح يخوّفنا”.

 

المصدر موقع القوات اللبنانية