السبت 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 3 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير الأشغال: ملف الترسيم مع قبرص قيد الدرس.. وبو صعب "يستغرب"!

أكد وزير الأشغال في حكومة تصريف الاعمال علي حمية أنه تسلم كامل تفاصيل ملف الترسيم البحري مع قبرص منذ العام 2002 وحتى تاريخه.

وأوضح حميه في حديث مع نداء الوطن، بأنه يعمل على قراءة كل الأوراق والمستندات بعناية ودقة ليبنيعلى الشيء مقتضاه، رافضاً إبداء إي إنطباع أولي عن الإتجاه الذي سيسلكه الملف.

وتابع قائلاً : “كلفت من قبل رئيس الحكومة برئاسة لجنة معنية بملف الترسيم مع قبرص وسوريا والعمل متواصل على قدم وساق، ولست مخولاً التوقيع بل مراجعة الملف ورفع التقرير بشأنه الى رئيس الحكومة”، لافتاً الى الفصل في الترسيم بين قبرص وسوريا وأن المسألة مسألة أيام قليلة.

لكن المصادر المواكبة للإتصالات مع القبارصة قالت لـ”نداء الوطن”: “الأمر لا يلزمه تفويض للتوقيع ولا مراسلات ولا لجان بحث بقدر ما يلزمه قرار سياسي”.

وفي إتصال مع “نداء الوطن” إستغرب نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب، الذي سبق للقبارصة أن طالبوا بأن يكون مشرفاً على الملف وقد تمّ تجييره إلى وزارة الأشغال لأنه من مهامها، أن يكون الملف لا يزال قيد الدرس بعد أن “كنا قد تبلغنا من وزير الأشغال عقب اجتماعه مع الوفد القبرصي بانتهاء التفاوض، وأن الأجواء إيجابية ستتم ترجمتها قريباً من خلال تعديل الإتفاقية”، وأبدى خشيته من “عرقلة لأسباب إقليمية”، داعياً الى عدم زج لبنان بمشاكل هو في غنى عنها.