السبت 21 شعبان 1445 ﻫ - 2 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير الدفاع الإسرائيلي: منفتحون على الاتفاق مع "حزب الله" ولكن.. بشرط!

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، اليوم الإثنين، أنّ “إسرائيل” منفتحة على إمكانية التوصل إلى اتفاق مع “حزب الله”.

إلّا أنّ الوزير الإسرائيلي اشترط أن يتضمن هذا الاتفاق المفترض مع “حزب الله” منطقة آمنة على الحدود وضمانات مناسبة.

غالانت لفت من جهة أخرى، إلى أنّ “إسرائيل” لا تنوي البقاء بشكل دائم في قطاع غزة، وأنها منفتحة على مناقشة البدائل بشأن من سيسيطر على القطاع، ما دام أنه ليس من الجماعات المعادية لإسرائيل، وفق تعبيره.

يأتي ذلك في وقت تشتهد المواجهات على الجبهة الجنوبيّة اللبنانيّة مع فلسطين المحتلّة، حيث طال العدوان الإسرائيلي اليوم قرى وبلدات حدوديّة عدّة وأدى إلى استشهاد مختار بلدة الطيبة حسين علي منصور، بعد أن استهدف القصف المعادي خراج البلدة عند محلة بيدر الفقعاني.

تزامنًا، نقلت “العربية” و”الحدث” اليوم الإثنين، عن مصادر أنّ “إسرائيل” أبلغت الوسطاء الدوليين شروطها بشأن الوضع في لبنان، مضيفة أنّه قد يتم التوصل لاتفاق وشيك في هذا السياق.

وبحسب المصادر، وافقت سلطات العدو الإسرائيلي على أن يبقى لحزب الله بعض مواقع الرصد المشتركة مع الجيش اللبناني ومع قوات فرنسية، في جنوب لبنان، وتحديدًا جنوب نهر الليطاني.

وشددت سلطات العدو على ضرورة أن ينتشر الجيش اللبناني على الحدود مع لبنان “بكل النقاط”، وأن تتواجد معه قوات فرنسية وذلك ضمن إطار “قوات دولية”.

كما أكدت تل أبيب ضرورة أن يكون السلاح محصورًا بيد الجيش اللبناني في منطقة جنوب نهر الليطاني.

وبحسب ما تبلغه الوسطاء الدوليين، هناك “ضمانة أميركيّة” بألا تقوم “إسرائيل” بأي عملية أو اعتداء على جنوب لبنان، كما تم اقتراح انتشار قوات أميركيّة على الجانب الإسرائيلي من الحدود.