الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير الزراعة: لتوقيف أي شاحنة تنقل حطباً وأشجاراً

عقد وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال عباس الحاج حسن لقاء حضره رئيس لجنة الزراعة والسياحة النيابية أيوب حميد، والنواب أعضاء اللجنة: ملحم الحجيري، عبد العزيز الصمد، وليد البعريني، شربل مارون، هادي أبو الحسن، وممثل عن النائب شوقي الدكاش.

وحضر عن لجنة البيئة مقررها النائب قاسم هاشم، والبعريني والحجيري.

وبحث اللقاء في آفات الثروة الحرجية، وتخلله نقاش حول المشاكل والحلول التي تواجهها الأحراج اللبنانية وشرح عن خطورة الآفة قدمه مدير الثروة النباتية في وزارة الزراعة الدكتور شادي مهنا.

وتحدث الحاج حسن عن “الحاجة الملحة إلى الشراكة بين القطاعين العام والخاص، إيمانا بالتكامل بين القطاعين”، شاكرا لـ”المنظمات الدولية والهيئات المانحة جهودها من خلال تقديماتها إلى لبنان عموما، والقطاع الزراعي خصوصا”.

كما شكر لـ”النواب حضورهم ووضع الموضوع في سلم أولوياتهم”، وقال: “إن وزارة الزراعة تكافح هذه الحشرة التي تأكل الشجر المعمر، وتتواصل بشكل مستمر مع قيادة الجيش من أجل استخدام تقنية الرش عبر الطوافات، ونحن شكرها قيادة وضباطا وجنوداً”.

وأضاف: “نحن نبحث عن حل، ونجتمع من أجل الخروج بحل لهذه المشكلة واتخاذ القرار المناسب الذي نستطيع من خلاله الحفاظ على الثروة الحرجية”.

وإذ كشف أن “وزارة الزراعة ستتدخل من أجل التخفيف من شدة انتشار هذه الحشرات، من خلال مصايد يتم نشرها على الأشجار تحد من عمليات التكاثر”، قال: “لكن هذه العملية لا تكفي، إذ أن الوزارة تحتاج إلى تدخل من نوع آخر وإجراءات يجب بحثها مع النواب، إضافة إلى تشريعات أتمنى عليهم العمل عليها في أسرع وقت ممكن”.

وأشار إلى أنه “يؤيد إعطاء صلاحيات للبلديات ضمن منطوق قانوني بحت”، وقال: “في الوزارة هناك 70 في المئة نقص في حراس الأحراج”.

الى ذلك، تمنى على “القوى الأمنية تأمين المواكبة الأمنية للتدخلات الميدانية الفنية داخل الأحراج من عمليات تشحيل وقص وتلف”، آملا منها “التدخل لتوقيف كل الشاحنات التي تنقل حطبًا وأشجارا والتدقيق بقانونية أوراقها”.

واعتبر أن “التشحيل ضرورة للحد من الحرائق، لكن ضمن ضوابط وأطر قانونية ومراقبة من قبل البلديات والقوى الأمنية ومكاتب وزارة الزراعة”، واعدًا بـ”التواصل مع وزير الداخليّة من أجل التعامل بشكل جدي مع كل الآليات التي تنقل حطبا، وتعميم الموضوع على المواطنين”.