الأربعاء 9 ربيع الأول 1444 ﻫ - 5 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير الصحة: المطلوب حالياً هو إعطاء الأمل لمن بقيَ في لبنان

نظمت كلية الصحة العامة وعلومها في جامعة البلمند حفل إطلاق مشروع البحوث الصحية البيئية تحت عنوان “تعزيز الابتكار البحثي ودعم المجتمع”، من خلال مركز GeoHealth لتغير المناخ والصحة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بحضور وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال فراس الابيض وشخصيات معنية.

وقال الابيض: “إذا نظرنا إلى تغير المناخ وما كان يحدث خاصة في هذا العام، وعندما ننظر إلى ما يحدث في أوروبا على سبيل المثال حيث لدينا أنهار جفت، حيث لدينا مستويات غير مسبوقة من درجات الحرارة المرتفعة، والتأثير على السكان، وكذلك إلقاء نظرة على بعض الدراسات التي تأتي من منطقتنا، يمكننا أن نفهم لماذا أصبح هذا مصدر قلق كبير. وعلى الرغم من ذلك فإننا نرى للأسف أن النقاش المطلوب حول تلك الموضوعات لم يصل إلى المستوى المطلوب، وهذه القضايا لا تعطى الأهمية التي تتطلبها”.

اضاف :” لذلك أعتقد أننا جميعا متفقون، كلنا الحاضرين هنا على أن القضية المطروحة، وتغير المناخ ، والبيئة، والتأثير على الصحة مهمة للغاية. ومع ذلك، فإن ما يجمعنا هنا اليوم، في رأيي، هو شيء أكثر أهمية من ذلك. أعتقد أننا جميعا متفقون على أن لبنان مر في السنوات القليلة الماضية بظروف صعبة للغاية وقد قادنا ذلك إلى وضعنا الحالي، وأعتقد أن المطلوب في وضعنا الحالي أكثر من أي شيء آخر هو الأمل للسكان التي بقيت في لبنان. أعتقد أن هذا هو المكان الذي أود أن أؤكد فيه ما هو بالنسبة لي أكبر أهمية أو أهمية وهو لاجتماعنا هنا”.

وتابع :” خلال العام الماضي، كان من دواعي سروري في منصبي وأحد الامتيازات أيضا اشتراكي مع جامعة البلمند. على مدار الشهر الماضي، شاركنا في وزارة الصحة العامة في عدة أنشطة بالشراكة مع جامعة البلمند بقيادة الرئيس وراق زميلي وصديقي العزيز، وفريق العمل في البلمند، سواء كان ذلك في استراتيجية الصحة الوطنية، سواء في الاعتماد، سواء لدعم أنشطة وزارة الصحة كما نرى على مستوى خدمات الرعاية الصحية الأولية أو في هذا النشاط عن البيئة أو الصحة أو في مناقشات أخرى. والمهم إن الذي وجدته في كل هذا هو أن جامعة البلمند تحتفظ بمكانة قيادية في إيجاد الأمل لنا بأن هناك مستقبلا لهذا البلد، وأننا عنصر تغيير، وأن جامعاتنا يمكن أن تكون جزءا من الشراكة مع جامعات معروفة دوليا مثل جامعة “هارفرد” وجامعة “كاليفورنيا” وبيركلي وغيرها”.