وزير لبناني يتهم حزب الله باختطاف لاجئين سوريين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اتهم وزير لبناني حزب الله باختطاف لاجئين سوريين من مخيمات اللجوء في لبنان.

وبحسب ما نقل موقع “جنوبية”، عن وزير الدولة لشؤون النازحين في حكومة تصريف الأعمال معين المرعبي، فإن “حزب إيران”، بحسب وصفه، قام خلال الأسابيع الماضية باختطاف مجموعة من اللاجئين الشبان.

وأوضح المرعبي أن حزب الله اختطف شبانا سوريين في منطقة عرمون بقضاء عالية في جبل لبنان، عرف منهم “خالد الفرج، وليد الحسين، محمد الجاسم”.

وأضاف: “لا معلومات عن أنهم ما زالوا محتجزين، ولا معلومات عن العدد الفعلي لهم، وبما أن دولتنا العظيمة لا تتحرك للكشف عن مصير هؤلاء، فوضعت ما لدي أمام الرأي العام”.

وشدد على أنه “من واجب الأجهزة المعنية، التي وضعت الموضوع برسمها، أن ترد وتقول ما إذا كان الأمر صحيحا أم لا، ولتتحرك على أساسه، فالتحقيق في الموضوع ليس عملي”.

بدوره، ذكر موقع “جنوبية” أن “عناصر تابعة لحزب الله قامت باعتقال قرابة 15 سوريا من منطقة دوحة عرمون وخلدة، وتم تسليمهم بعد ذلك إلى نقطة المصنع الحدودية”.

فيما أشارت شبكة “فرات بوست”، السورية المعارضة، إلى أن “أغلبية الشبان مطلوبون للخدمة الإلزامية في صفوف جيش النظام السوري”.

وقالت “جنوبية”، نقلا عن مصادر، إن “جهات إحصائية مدفوعة من الحزب تعمل على مسح شامل للاجئين السوريين في لبنان المهّجرين من القصير، وإن هذه الجهات تعمل على معرفة أماكن تواجد وانتشار مهجري القصير، خصوصا في منطقتي عرسال وعنجر”.

وكان نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبد الباسط حمو، طالب بالكشف عن مصير المختطفين، وتوفير المزيد من الحماية للاجئين في لبنان.

واعتبر -بحسب “جنوبية”- أن الانتهاكات التي يقوم بها الحزب تخالف القوانين الدولية الممنوحة للاجئين، ودعا الأمم المتحدة إلى فتح تحقيق عاجل، ومعرفة مصير المخطوفين الذين ذكرهم المرعبي.

يذكر أن حزب الله لم يعلق على الاتهامات التي وجهها المرعبي ضده.

 

المصدر عربي 21

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً