الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وفاة موقوف سوري.. إجراء حازم من القاضي عقيقي بحق ضابط وعناصر في أمن الدولة

انتقل مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي إلى الجنوب صباح (الجمعة 2-9-2022)، حيث قام بمعاينة جثة الموقوف السوري بشار عبد السعود والكشف عليها بعد وفاته جرّاء إصابته بذبحة قلبية إثر تعرضه للتعذيب خلال التحقيق معه في أحد مراكز جهاز أمن الدولة.

وبعد معاينة الجثة والاطلاع على التقارير، أعطى القاضي عقيقي إشارته بتوقيف الضابط المسؤول عن مركز بنت جبيل التابع للمديرية “ح.أ” والعناصر في المكتب الاقليمي مع الموقوف، وعُلم أنَّ “عقيقي أشار بتوقيف السريّة التابعة للقوة الضاربة في المديرية والتي تولّت نقل الموقوف من بيروت إلى الجنوب”.

وكانت المديريّة العامّة لأمن الدّولة – قسم الإعلام والتّوجيه والعلاقات العامة قد أصدرت بياناً قبل ذلك قالت فيه:

“نشرت جريدة “الأخبار”، في عددها الصادر اليوم الجمعة، 2-9-2022، مقالاً حول ظروف توقيف خليّة تابعة لتنظيم داعش الإرهابيّ، ووفاة أحد الموقوفين. إن المديريّة العامّة لأمن الدّولة، الحريصة دائماً على المصداقيّة والموضوعيّة والشفافيّة، توضح أنّه بنتيجة التحقيقات التي أجرتها مع أفراد الخليّة، اعترفوا بمعلوماتٍ أدّت إلى توقيف شريك لهم. وأثناء التحقيق معه، اعترف بدوره بأنّه ينتمي إلى تنظيم داعش الإرهابيّ، وأنّه كان من عِداد مقاتليه، ويدين بالولاء لهم.

إن المديريّة العامّة لأمن الدّولة، التي سارعت إلى وضع هذه الحادثة بيد القضاء المختصّ والذي كانت تُجرى التحقيقات بإشرافه، يعود إليه حصراً جلاء كامل ملابسات ما حصل، وإجراء المقتضى القانونيّ بإشرافه، تحرص دائماً على المصداقيّة وعدم خلق ظروف متوتّرة، في هذه المرحلة الصّعبة والخطرة من تاريخ لبنان، بسبب الأوضاع الأمنيّة والسياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة، في حين يجب تضافر الجهود من كل القطاعات والتصرف بمسؤوليّة وطنيّة للوصول الى مرحلة الاستقرار في المنطقة، بعد السّير بالحلّ العادل للجميع”.