السبت 5 ربيع الأول 1444 ﻫ - 1 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وقفة احتجاجية للإفراج عن المودع بسّام الشيخ حسين

نفذت عائلة المودع بسّام الشيخ حسين وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج الفوري عنّه، أمام المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في الأشرفية.

وأمس، بدأ المودع الشيخ حسين إضراباً عن الطعام، حيث هدّد خلال اتصال هاتفي مع محاميته بشنق نفسه ما لم يتم الإفراج عنّه كما تم الاتفاق معه.

شقيق بسام صرح خلال الاعتصام، أشار إلى أن بسام قد بدأ بالفعل إضراباً عن الطعام، وحمل المسؤولية للقضاء ولإدارة فيدرال بنك.

من جهته قال أحد محاميي رابطة المودعين والموكل من قبل عائلة بسام، أن ما يحصل هو بسبب تخاذل الطبقة السياسية والمصرفية.

وطالب المحامي بوجود قضاء نزيه ومستقل يحاسب جمعية المصارف والطبقة السياسية، لاستعادة اموال المودعين، داعياً إلى وجد خطة تعافي شفافة عادلة، وإعادة هيكلة المصارف، وإعادة هيكلة الدين العام.

معتبراً أن ما حصل هو نتيجة لكل السياسيات السابقة المتبعة، مؤكداً استكمال الدفاع عن بسام، واستكمال المطالبة بما تبقى من أموال بسام، واموال جميع المودعين المحتجزة.

وطالب المعتصمون بإخلاء سبيل بسام بموجب سند إقامة ومتابعة الإجراءات القضائية بعد ذلك، محملين المسؤولية لجمعية المصارف، وإداراتها.

كما ناشدوا المعنيين التدخل بسبب التدهور الصحي الذي يعاني منه بسام.

بدورها رجحت المحامية في رابطة المودعين دينا أبو زور في اتصال مع “النهار” بقاء المودع بسام الشيخ حسين موقوفاً حتى يوم الثلثاء المقبل ليتم تحويله إلى النيابة العامة، نظراً لمصادفة وجود ثلاثة أيام عطلة (السبت والأحد والإثنين)، وأن الشيخ حسين يحاول الضغط من خلال الإضراب عن الطعام لاسيما مع اعتقاده بأن استمرار احتجازه يناقض الاتفاق معه أو التسوية التي أنهت أزمة احتجاز الموظفين في فرع “فيدرال بنك” يوم أمس.