السبت 18 جمادى الأولى 1445 ﻫ - 2 ديسمبر 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ياسين: لبحث خطة الطوارئ

زار وزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال ناصر ياسين، محافظ النبطية الدكتورة هويدا الترك في مكتبها في سرايا النبطية، حيث عقد لقاء تنسيقي حضره النائب ناصر جابر، المدير العام لليونيسف في لبنان ادوارد بيك بدر، رئيس اتحاد بلديات اقليم التفاح بلال شحادي، رئيس اتحاد بلديات الشقيف الدكتور محمد جميل جابر، رئيس بلدية النبطية الدكتور احمد كحيل، المدير الإقليمي للدفاع المدني في محافظة النبطية حسين فقيه، مدير وحدة الكوارث في الصليب الاحمر قاسم شعلان، ممثلون عن منظمة الصحة العالمية، المنظمة الدولية للهجرة، وخلية ادارة الازمات والكوارث في محافظة النبطية، ورؤساء دوائر ومصالح حكومية في المحافظة.

وتمحور اللقاء حول آليات التعاون والتنسيق بين المنظمات الدولية وخلية ادارة الازمات والكوارث في محافظة النبطية وخطط الاستجابة لاحتياجات النازحين من بلداتهم بسبب الاعتداءات الاسرائيلية التي يتعرضون لها يوميا.

واشارت الترك الى ان “اللقاء الذي تم بحضور وزير البيئة الاستاذ ناصر ياسين هدف الى وضع الكثير من الامور على سكة التنفيذ بما يتعلق بالمساعدات لاهلنا النازحين، ولقد تم الداول والتنسيق مع العديد من المنظمات الدولية والمحلية حتى تكون سرعة الاستجابة في وقتها، وخاصة اننا في هذه المرحلة استطعنا تشخيص الاحتياجات لاهلنا النازحين ، وبالتأكيد نسعى الى تفعيل التعاون والتنسيق اكثر فأكثر”.

من جهته ابدى ياسين ارتياحه لهذا اللقاء الذي ضم المحافظ الترك وخلية ادارة الازمات والكوارث وممثلين عن منظمات دولية تعمل في الحقل الاغاثي والصحي، ولقد اطلعنا على خطط الطوارئ والاستجابة لحاجات اهلنا الذين ينزحون من البلدات التي تتعرض للاعتداءات الاسرائيلية، وذلك مع العديد من المنظمات الدولية الشريكة في هذه الخطة، وقد بحثنا آليات التنسيق التي تتم على المستوى المركزي وعلى مستوى القطاعات، وبالتالي آلية التنفيذ عبر المستوى المحلي وعبر غرف العمليات وخلية ادارة الازمات والكوارث التي تديرها المحافظ الترك، ولذا آلية التنسيق مهمة جدا لتحديد الحاجيات وكيفية توصيلها، واود الاشارة الى ان النسبة الكبيرة من النازحين متواجدة في المنازل، تمت استضافتهم او استأجر المنازل لهم، وهنا تبقى المعالجات سريعة لتأمين حاجيات اهلنا النازحين.

بدوره، رأى النائب جابر أن “حكومة تصريف الاعمال تقوم بجهد على مستوى خطة الطوارئ، ونثمن اليوم زيارة معالي وزير البيئة الاستاذ ناصر ياسين مشكورا على المجهود الذي يوليه للمحافظة، بالإضافة الى كل المؤسسات الدولية العاملة في جنوب لبنان وبالرغم مما تقوم به الحكومة عليها ايضا ان تتخذ اليوم اجراءات سريعة بعيدة عن الروتين الاداري لمواكبة حركة النزوح التي تحصل نتيجة الاعتداءات الاسرائيلية على القرى والبلدات المتاخمة للحدود مع فلسطين المحتلة، ونحن نعتبر اننا في حالة حرب تستوجب منا أن نتعاون جميعا لمواكبة كل الاحداث كما يتطلب متابعة حكومية مباشرة لتأمين متطلبات واحتياجات اهلنا الذين نزحوا من منازلهم”.

بعد ذلك زار ياسين والترك وجابر غرفة خلية ادارة الازمات والكوارث في سرايا النبطية حيث اطلعوا على آلية عملها.