الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

يطلق النار على ضحاياه ويشلهم ويسلبهم.. هل وقعتم ضحية هذه الأعمال؟

صـدر عن المديريّة العامّة لقوى الأمن الدّاخلي ـ شعبة العلاقات العامّة البلاغ التّالي:

بعد أن كثرت في الآونة الأخيرة عمليات استدراج مواطنين من قبل عصابات بحجّة بيعهم ما يُروّج بتسميته “دّولارات المجمّدة”، أو لشراء عملات رقمية، وذلك بهدف سلبهم أموالهم بقوّة السلاح. إضافةً إلى عمليات سلب دراجات آليّة من مواطنين بقوّة السّلاح، والتي ينفّذها أشخاص مجهولون، على متن دراجات آليّة، ويقومون بإطلاق النّار على ضحاياهم وإصابتهم بعد تنفيذ عمليات السّلب.

على الأثر، كلّفت القطعات المختصّة في قوى الأمن الداخلي للعمل على تحديد الفاعلين بما أمكن من السّرعة وبخاصةٍ أنّ العصابة المذكورة أثارت الرّعب والخوف في نفوس المواطنين، في عددٍ كبيرٍ من مناطق مختلفة ضمن محافظتي بيروت وجبل لبنان.

بنتيجة المتابعة التقنيّة والاستعلاميّة، توصّلت شعبة المعلومات الى تحديد هويّة الرأس المدبّر لعمليات السّلب المذكورة وهو الذي يقوم بإطلاق النار على المواطنين بعد سلبهم أموالهم أو دراجاتهم، وتبيّن أنّه يدعى:

م. ز. (من مواليد عام ۱۹۸۸، لبناني) بحقّه اسبقيات منها: إلقاء قنابل، محاولة قتل، سرقة، شهر سلاح حربي، مقاومة رجال السّلطة، ضرب وإيذاء، إطلاق نار. وهو مطلوب بموجب ملاحقتين قضائيتين. كما أنّه مسلّح ويحمل قنبلة يدويّة بصورة مستمرّة.
أعطيت الأوامر إلى القوّة الخاصّة في الشّعبة للعمل على تحديد مكان تواجده وتوقيفه.

بتاريخ 30-10-2023، وبعد عملية مراقبة دقيقة، تمكّنت القوّة الخاصّة من رصده في محلّة حيّ السّلّم – الضاحية الجنوبيّة، حيث نصبت له كمينًا محكمًا أدّى إلى توقيفه على متن دراجته، وضبطت بحوزته مسدّسًا حربيًّا وقنبلة يدوية. وكمية من الحبوب المخدّرة نوع “ريفوتريل” وبطاقة هويّة مزوّرة ومبلغ مالي.

بالتحقيق معه، اعترف بأنّه الرأس المدبّر لعصابة سلب بقوّة السّلاح نفّذت عشرات العمليات ضمن محافظة بيروت وجبل لبنان، والتي كان أفرادها يقومون باستدراج عدد كبير من الأشخاص عن طريق الاحتيال عليهم بحجّة بيعهم دولارات مجمّدة أو شراء عملات رقمية والاستيلاء على أموالهم، وأنّه قام خلال الكثير من العمليات التي نفّذها، بإطلاق النّار على ضحاياه لشلّ حركتهم ومنعهم من مطاردته، ومن أخطر عملياته:

في محلّة الحازمية، سلب مبلغ /6,500/ دولار أميركي من شخصين طاعنين في السّن.
في الضّاحية الجنوبيّة، سلب مبلغ /10,000/ دولار أميركي وقام بإطلاق عياريين ناريين باتجاه الضحية وإصابته.
في الشّويفات سلب مبلغ /12,500/ دولار أميركي من شاب على متن سيارة مرسيدس.
في محلّة كورنيش المزرعة – بيروت، سلب /897/ مليون ليرة لبنانية وقام بإطلاق النّار على الضّحية وإصابته.
في محلّة الحمرا، قرب فندق الكومودور – بيروت، محاولة سلب شخص وإطلاق النّار عليه واصابته.
في محلّة غاليري سمعان، سلب مبلغ /10,000/ دولار أميركي وإطلاق النّار على الضحية.
في محلّة الحازمية، سلب مبلغ /2,400/ دولار أميركي وإطلاق النّار على سائق السّيّارة وإصابته.
في محلّة ضبية، سلب مبلغ /10,000/ دولار أميركي وقام بإطلاق النّار على الشخص المسلوب وإصابته.
في محلّة الصّيّاد، سلب مبلغ /1000/ دولار أميركي وهاتف خلوي وإطلاق النّار على الضّحية وإصابته.
كما اعترف بتنفيذه عددٍ كبيرٍ من عمليات سرقة وسلب دراجات بقوّة السّلاح وإطلاق النّار على بعض أصحابها في مناطق: خلدة، النّاعمة، الشّويفات، الزيتونة باي، الدّورة، الطّيّونة، سبينس، برج حمّود. وأنّ من بين شركائه في عمليات السّلب، المدعو:

ق. ق. (من مواليد عام ۱۹۹٦، سوري الجنسية) بحقّه مذكّرة توقيف بجرم سرقة
بتاريخ 31-10-2023، تمكّنت القوّة الخاصّة في الشّعبة من توقيف الأخير في محلّة الأوزاعي وضبطت دراجته الآليّة. وبالتحقيق معه اعترف بما نُسِبَ إليه.

لذلك، وبناءً على إشارة القضاء، تُعمِّم المديريّة العامّة لقوى الأمن الداخلي، صورة الموقوفين، وتطلب من الذين وقعوا ضحيّة أعمالهما التّوجه الى فرع معلومات بيروت، أو الاتّصال على رقم الهاتف 01-307728، تمهيداً لإتّخاذ الإجراءات القانونية اللّازمة.